تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


معلومات طبية عن الطفل المنغولي


التسمية الشائعة منغولي، لكن الاسم الصحيح للمرض هو متلازمة داون او متلازمة كروموسوم 12 الثلاثي. ولا يعد المرض وراثيا، لكن هناك نوعا نادرا من متلازمة داون يكون فيه الإصابة ناتجة عن خلل في كروموسومات أحد الوالدين.وهذا النوع يعد وراثيا ويمكن أن يتكرر المرض في العائلة


، ويمكن معرفة هذا النوع من تحليل كروموسومات الطفل المصاب.ويعيش هؤلاء الأطفال إلى أعمار متقدمة إذا قدمت لهم الرعاية الطبية، وعولج مرض القلب ، وهناك كثير منهم في أعمار تتعدى الأربعين سنة، ولتوثيق المعلومات هناك امرأة عمرها في السبعين وعندها متلازمة داون. ويكون الذكر عقيم. أما الأنثى فلا، ويمكن أن تلد طفلا سليما(احتمال 50%)، وهو ليس مؤذيا ولا عدوانيا بل بالعكس، فهم مرحون ويحبون اللعب والاختلاط.ولكن هناك منهم من لديه مشاكل سلوكية او اجتماعية كما هو الحال في أي طفل لدية إعاقة، ويكون نموهم الجسماني طبيعيا، ولكن يميزهم رخاوة في العضلات و زيادة الوزن(سمنة)في سن السابعة وما فوق، فعلى أهل هؤلاء الأطفال الحرص منذ الصغر على الغذاء الصحي لمنع السمنة في الكبر.

أسباب المرض
الأسباب غير معروفة، الشيء الوحيد المعروف انه كلما تقدم سن المرأة زاد احتمال أن تلد طفلا بهذا المرض، ولا يعرف السبب، والأدوية وخاصة المضادات الحيوية بالتأكيد ليست السبب، فهذا المرض معروف قبل ان تكتشف المضادات الحيوية ،ولا يوجد علاج شافٍ له ،لكن من المهم هو عملية تأهيل وتعليم هؤلاء الأطفال، و لاستجابة تعتمد على قدر الجهد الذي يقدم له .
ان أكثر أنواع متلازمة داون شيوعا هي التي يكون فيها عدد الكروموسومات 47 والكروموسوم الزائد هو كروموسوم21، وهذا لا يستلزم تحليل للوالدين لان كروموسوماتهم طبيعية في الأصل، والمرض(الذي هو زيادة نسخة ثالثة من كروموسوم 21) حصل في البويضة أو الحيوان المنوي ، واحتمال تكرر ولادة طفل آخر بمتلازمة داون في الحمل المقبل في حالة أن يكون الطفل لديه 47 كروموسوم هي 1% ، واحتمال 99% ان يكون الآتي طفل سليم.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2