تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


نجم الكوميديا أحمد بدير: كومديان في الفن ودراما في الحياة


قليل من النجوم الذين لا تختفي ملامح شخصيتهم عن ذاكرة جمهورهم، لقوة أعمالهم ما بين الدراما والكوميدية والتراجيدية وأيضاً السياسية، ومن أبرز هؤلاء النجم أحمد بدير الذي عاصر عدة أجيال فنية تركت بصمة لدى المشاهد العربي سواء على شاشات التلفزيون أو السينما أو المسرح فلقد عرفناه من خلال ومقولته الشهيرة «هراس جاي» الذي بدأ بها خطواته على سلم الدراما المصرية ومسرحية «ريا وسكينة» عام 1983 التي مر عليها أجيال وأجيال ومسرحية «الصعايدة وصلوا» عام 1990، ومن أفلامه «عزبة الصفيح» عام 1987 و»مشوار عمر» 1986 و»فيش وتشبيه» 1986، ومن المسلسلات «ملف سامية شعراوي» 1988، و»حكايات هو وهي» 1985، وصل حصاد 2010 لهذا الفنان البارع إلى أكثر من 130 عملاً ما بين المسرح والتلفزيون والسينما، ومن هنا كان لـ «النهار» لقاء خاص معه أثناء تصوير أحد مسلسلات رمضان المقبل وهو مسلسل «مملكة الجبل» وبسؤاله عن دور الشخصية التي يقوم بها؟


- حالياً أقوم بدور مسلسل «مملكة الجبل» من تأليف سلامة حمودة وإخراج الدكتور مجدي أحمد علي، ويشارك في البطولة عمرو سعد وريم البارودي وحلمي فودة وفتوح أحمد ومجدي فكري ومحمد نجاتي ومدير التصوير رمسيس مرزوق والمسلسل يتحدث عن مجموعة من الأفراد يعيشون في منطقة جبلية دون بطاقات أو أي أوراق تثبت شخصيتهم ويتاجرون في الأسلحة والآثار والمخدرات، وأنا أقوم بدور كبير لهذه المجموعة ويظهر عمرو سعد ابني في المسلسل وتدور الأحداث حول صراع كبير بين عائلتين. ما هي أهم المميزات التي جذبتك لاختيار الدور؟ - الشخصية فيها تحولات كبيرة، خاصة في كونه شخصية سوية ثم يتحول إلى تاجر كبير في عالم المخدرات وتهريب الآثار وأنني أيضاً أعشق الشخصية الصعيدية، لأن أصلي صعيدي، فدائماً أفضل الشخصية الصعيدية فهي لها صفات خاصة عن أي شخصية أخرى. ما هو العمل الثاني الذي تقوم بأدائه في رمضان 2010؟ - أقوم بدور آخر في مسلسل «اختفاء سعيد مهران» من تأليف محمد حلمي هلال وإخراج سعيد حامد، وتمثيل هشام سليم وسوسن بدر ومحمود الجندي ومجموعة جيدة من الفنانين، وتدور أحداث الدور الذي أقوم به في شخصية «إبراهيم الملطي» وهو شخص سيئ جداً وبلطجي وهو يعيش في شارع محمد علي وهو تركيبة مميزة جداً ويتسبب في دمار أسرة هشام سليم، ووالدي في المسلسل يمتلك ورشة لتصليح العود في شارع محمد علي ويظهر أحد الأبناء في عائلة هشام سليم يريد الانتقام من إبراهيم الملطي بعد مرور 30 عاماً، وتدور الأحداث حول الانتقام. هل تختار أدوارك قبل تنفيذها؟ - لا، ولا يوجد ممثل يختار الدور إنما هناك مخرج يختار الممثل الجيد وهذا الدور شعرت بأنه سوف يدخل بي في نطاق جديد. نعود بنجم الكوميديا إلى الخلف حيث الطفولة، كيف كانت طفولة أحمد بدير؟ - كنت طفل طويلاً القامة أيضاً وكنت لا أحلم بأن أكون ممثلاً على الإطلاق ولم يخطر في بالي، ذلك، فالتمثيل كان حلماً جميلاً كانت لي آمال كثيرة في طفولتي في أن تكون حياتي مميزة. كيف دخلت الفن؟ - بعد أن حصلت على الثانوية العامة عام 1996 وحصلت على ليسانس الآداب عام 1970 دخلت مجال المسارح عن طريق مراكز الشباب وهذه كانت البداية. هل كان هناك اعتراض من أسرتك على دخولك الفن؟ - لا، على الإطلاق وهناك شيء مضحك نحن كنا 11 أخاً فكان لا يهتم بأحوالي أحد!. ما هي وظيفة الوالد وماذا عن أسرة أحمد بدير؟ - أسرتي كانت بسيطة جداً ونحن من سكان القاهرة في حدائق القبة ووالدي كان ضابطاً في الجيش ووالدتي ربة بيت وأخوتي كما قلت              11، فوالدي كان مؤمناً بأن الأولاد عزوة وأنا كنت رقم «6» في أخوتي. هل كنت تمثل من أجل النجومية؟ - لا، فكنت أريد أن أشبع رغبتي فقط، فالتمثيل كان هواية واستطعت أن أنجح واستقبلني الجمهور بترحاب.  الرصيد الفني ما هو الرصيد الفني لأحمد بدير في السينما والتلفزيون والمسرح؟ - 30 مسلسلاً تلفزيونياً و100 فيلم سينمائي و20 مسرحية. ما هي أهم أدوارك؟ - هناك أدوار لا أستطيع نسيانها وعلى سبيل المثال في التلفزيون الزيني بركات ومسرحية ريا وسكينة وفي السينما بطل من ورق وملف سامية شعراوي وامرأة فوق القمة. من مثلك الأعلى من الجيل القديم؟ - منذ صغري وأنا عندي 11 سنة كنت أحب أحمد رمزي جداً وأذهب إلى السينما لكي أشاهد أفلامه وعندما كبرت شاهدت نجومية نجيب الريحاني فهذان الشخصان اعتبرهما مثلي الأعلى ومن بعدهما يوسف شاهين ورمسيس مرزوق. هل دخلت مجال الفن صدفة؟ - لا أنا كنت أؤدي دوراً في أحد المسارح الصغيرة وبدأ الموضوع يتفتح أمامي من دور إلى دور آخر أصعب ومن هنا كانت البداية حتى وصلت إلى الأدوار التي جعلت لي بصمة مع جمهوري حتى الآن. من هو مثلك الأعلى في الحياة؟ - والدي رحمة الله عليه لأنه كان طيباً جداً وعلمني الكثير. مَن الذين عملت معهم واستفدت من خبرتهم؟ - يوسف شاهين وأشرف زكي ورمسيس مرزوق وعاطف الطيب. من هم أصدقاؤك المقربون إليك في عالم الفن؟ - أحمد راتب والمنتصر بالله ونجاح الموجي رحمة الله عليه وممدوح وافي رحمة الله عليه ومحمد الصاوي وعلاء مرسي. هل ندمت على دخولك عالم الفن؟ - لا، لم أندم وحتى الآن أشعر بأنني لم أعط الفن حقه (ونفسي ربنا يديني عمر أديلو أكتر وأكتر).  أمنية ماذا عن تجربة الإخراج والتأليف؟ - هي تجربة جميلة جداً وهذه أمنيتي في ما بعد في الوصول إلى الاحتراف في هذين المجالين فعندما أتولى إخراج مسرحية أكون ملماً بالورق الذي أمسكه في يدي وقمت بإخراج عديد من المسرحيات آخرها مسرحية «في السوداء». حدثنا عن أسرة أحمد بدير؟ - زوجتي ربة بيت وهذا لا يعني أنني طلبت منها عدم العمل بل بعد تخرجها من كلية الحقوق تزوجنا وبعد أول سنة كان لدينا «سارة» وبعدها «دعاء» وهما بنتاي وليس لي أبناء آخرون، وهما خريجتان من كلية الإعلام وسارة ابنتي الكبيرة عملت فترة في المحور مذيعة وابنتي الأخرى لا تعمل أيضاً ولي حفيدتان هما فرح وياسمين. هل طلبت إحدى بنتيك دخول المجال الفني؟  - لا لعدم امتلاكهما الموهبة منذ الصغر. ما هو الدور الذي كنت تتمنى أداءه ولم تقم به حتى الآن؟ - هو كل دور جديد فكل دور أؤديه يحقق جزءاً اقتنع به. أكثر موقف ندمت عليه في حياتك؟ - هناك مواقف كثيرة تجعل الإنسان يشعر بالضيق خاصة في مساعدة أحد من أصدقائك وهو لا يستحق ذلك وهذا أكثر موقف أندم عليه. من أقرب شخص إلى قلبك؟ - أحمد بدير لأنه يتحدث معك في الخطأ والصح. متى تحاسب نفسك؟ - في كل وقت وكل لحظة في حياتي. ما هي عيوب أحمد بدير؟ - عيوبي العند والعصبية لأنني صعيدي، وأكره الكذب والنفاق. مَن أقرب فنانة إلى قلبك؟ - كانت سعاد نصر رحمها الله. ما رأيك في دخول بعض الفنانين عالم تقديم البرامج؟ - هذه مسألة مادية. تجربة دخول الممثل الغناء؟ - أنا أقول إن مفيش «أوحش من صوتي» وأنا غنيت درامي بس مش طرب. هل أحمد بدير له أعداء؟ - طبعاً لازم ممكن يكون فيه واحد لا يعرفك ويكرهك، فعلى سبيل المثال وهذا موقف قريب جداً اتصلت بي إحدى الفنانات وقالت إنها غاضبة مني جداً لأنني رفضت أداءها أكثر من عمل لأنني كنت أقول إنها لا تصلح وهذا لم يحدث مني وكنت حزيناً جداً ولكنها في نهاية الحديث قالت لي يا أحمد أنا لا أصدق أنك قلت ذلك فأنا عندما لا يعجبني ممثل في مسلسل أترك له العمل لكن ليس لي الحق في أن يخرج هو من العمل بسببي. ما هو رأيك في مستوى السينما الحالي؟ - هناك أفلام جيدة وهناك أخرى سيئة. ما هو رأيك في مضمون الفيلم المصري؟ - أصبح هناك حالياً ما كنا نسميه زمان أفلام المقاولات وهي التي تسعى إلى الربح فقط، فهذه ظهرت بوضوح هذه الأيام. ما هي أمنيات أحمد بدير؟ - دائماً أتمنى الصحة والستر طول عمري. ما هو رأيك في مستوى الدراما التلفزيونية؟ - في النازل وذلك بسبب ظهور الفضائيات فالكم أصبح أفضل من الكيف. أحمد بدير والسياسة؟ - لا يوجد فنان ليس له علاقة بالسياسة فإنني عندما عرضت فكرة الانتخاب منذ ما يقرب من 15 عاماً وكنت لا أتوقع أن تنفذ نفذت اليوم، فالفنان له رسالة سياسية وإنسانية. ماذا عن شخصية أحمد بدير خارج التصوير هل كوميدية؟ - لا إطلاقاً فإنني جاد جداً وشديد في بيتي. ما هي أهم المميزات التي تعلمتها من الفن؟ - الشفافية وحب الخير والعطاء. كيف تتحكم في غضبك؟ - لا أتحكم به إذا كان لي حق ولابد من أن آخذه ولكن ليس من الأضعف مني. هل الشخصية الصعيدية لها تأثير في أحمد بدير؟ - نعم فأصولي صعيدية وهي من أهم الشخصيات التي أقوم بها بشكل جيد جداً. من هو مطربك المفضل؟ - أم كلثوم وعبد الحليم. ما هو لونك المفضل؟ - الأبيض للصفاء والشفافية ليس أكثر. ما رأيك في مستوى الكوميديا حالياً في مصر؟ - والله النجوم ما زالوا متواصلين. مَن مٍن النجوم الحاليين تعجب بهم؟ - أحمد حلمي لديه ذكاء سينمائي وأحمد السقا. ماذا يمثل المسرح لأحمد بدير؟ - الشريان الرئيس لحياتي. ما رأيك في الوضع الحالي بالعراق؟ وما تعليقك على الحكومة الجديدة؟ خاصة بعد الانتخابات؟ - أرى ان الوضع الحالي به نظرة مستقبلية قد تكون ايجابية مع الحكومة الجديدة فهم عراقيون ولابد من ان يعملوا من اجل العراق لانهم لا يستطيعون التخلي عن الوطنية في دمائهم وأتمنى ان يحل الأمان في العراق. ما رأيك فى الفنانين العراقيين الذين يقومون بأعمال وطنية عن طريق الغناء أو عرض القضية في هيئة مسلسل؟ - أولاً أرى ان العراق بلد عربي أصيل ونحن لا ننساه، فكل مصري له ذكرى جميلة في العراق والفنانون العراقيون لهم دور في الفن سواء في الدراما او الطرب ومن حقهم ان يعبروا عن قضيتهم في شكل أغنيات او مسلسلات فهذا لابد من ان يقوم به أي عربي أصيل ونحن نشعر بهم ونتمنى ان نكون معهم لحظة بلحظة.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2