تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


صحتك بالدنيا


التدخين

أضرار التدخين على المرأة
تتنوع تأثيرات التدخين على المرأة من الرائحة السيئة للفم ومشاكل الأسنان وفقدان تذوق اللسان وظهور تجاعيد الجلد، ويفاقم التدخين حب الشباب ونمو الشعر في أماكن، مثل الذقن واليدين والساقين وتغيير الصوت نحو الخشونة وزيادة آلم الدورة الشهرية والانقطاع المبكر للطمث وتأخر الحمل والعقم أحياناً، لأن نسبة الإخصاب تقل إلى 50%، نتيجة انخفاض اختزان البويضات، وكذلك أيضاً انخفاض عملية التبويض بسبب التأثير السمي المباشر للنيكوتين.
وتدخين الأم الحامل يؤدي إلى نقص الحيوانات المنوية عند أبنائها الذكور، كما يغير شفرات الجنين الوراثية «دي ان ايه»، مما يؤدي إلى اكتساب أمراض مزمنة جديدة على عالم الطفولة.


ويتسبب التدخين في ثلث وفيات السرطان في فئة النساء، بل ويتسبب سرطان الرئة في عدد وفيات أكبر من سرطان الثدي بين النساء.

التدخين وتأثيراته على القدم!
الشخص الذي يدخن يظهر جلد قدمه باللون الأحمر، كما أن التبغ يؤدي إلى ترقق جلد القدم مقارنة بجلد غير المدخن.
صحيح أن القدم بعيدة عن القلب، بمعنى آخر أن القدم لا تصلها الدورة الدموية كما يحدث مع أعضاء الجسم الأخرى، وعندما يقوم الشخص بالتدخين فإن الأمر يزداد سوءاً مع الدورة الدموية ووصولها إلى القدم حيث يقل كم الدم الواصل إليها أكثر وأكثر وكنتيجة حتمية معاناة القدم!
كما يسبب التدخين الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية وهو مرض شائع الحدوث وهو تراكم الترسبات على جدار الشرايين التي تمتد إلى الأرجل وصولاً إلى القدم.
هذه الترسبات تسبب ضيقاً بالشرايين، وبمرور الوقت والتعرض الطويل للتدخين تصبح الشرايين متيبسة وتعوق وصول الدم إلى القدم بالمعدلات الطبيعية لها.
وهذا بدوره يؤدي إلى احتقان القدم واستغراق إصاباتها فترة طويلة من الزمن حتى تتماثل للشفاء.. كما أنها تسبب آلام الرجل المتكررة.
ولا تقتصر مضاعفات أمراض الشرايين الطرفية على القدم، وإنما تمتد لتؤثر على باقي أعضاء الجسد، ومنها احتمالات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية .. والتي تزيد بدورها قابلية المدخن على الإصابة بأمراض شرايين القلب التاجية.

أزمة الربو
حين يتعرض المريض لأزمة ربو لابد من  مراقبة وتقييم العلامات الحيوية (النبض - الضغط - التنفس - درجة الحرارة) مع ملاحظة ما إذا كان يوجد أزيز عند التنفس - ضيق في الصدر أو صعوبة في التنفس ومحاولة سماع صوت الرئة عند التنفس، وهنا  لابد من التفريق بين المشاكل التي تتصل بالتنفس وتلك التي تتصل بالقلب.
تشتمل أعراض ضيق التنفس على التعثر في الكلام وإفراز العرق وعدم النوم إلا في وضع الجلوس، ونبدأ في إجراء الإسعافات اللازمة له والتي تتمثل بتهدئة المريض، قياس العلامات الحيوية، إعطائه سوائل على الدوام إعطائه أكسجين. ثم  اللجوء الى الطبيب عند حدوث ضيق في التنفس أو أزيز في الصدر عند المصاب الذي لا أزمات الربو. ضيق في التنفس مع آلام في الصدر، عدم استقرار حالة المريض. أي شخص يعاني أزمات الربو ولم يستجب للعلاج.

النزيف الخارجي
لابد من وجود أولاً تحديد ما إذا كان النزيف شريانياً (يكون لونه أحمر فاتحاً وغزيراً) أو وريدياً (لونه أحمر داكن وأقل غزارة) مع تقييم العلامات الحيوية (تنفس - ضغط - نبض - درجة الحرارة)ونبدأ بعمل الآتي:
- يغطي الجرح بضمادة ثم يضغط عليه باليد لمدة خمس دقائق في الأقل، إذا لم يتوقف النزيف في خلال خمس دقائق، استمر في الضغط  حتى تصل الى المستشفى، يرفع الجزء أو العضو المجروح إلى أعلى (فوق مستوى القلب) في حالة عدم وجود كسور مع ربطه بإحكام، لتقليل تدفق الدم، عليك بالضغط على الشريان في مكان الضغط الملائم، لا تنزع الضمادة عند توقف الدم وبداية تجلطه على أن يدعم بضمادات أخرى إذا تطلب الأمر.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2