تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


اصدارات


الرسـَّـام
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت للقاص والروائي السعودي «أسامة عبيد» مجموعته القصصية «الـرَّسـَّـام»، تقع المجموعة في 76 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 39 قصة؛ تتراوح ما بين القصيرة والقصيرة جدًا، وتتسم بلغة سهلة، شديدة التكثيف. وبأسلوب جريء واضح؛ بعيدًا عن الرمزيات المعقدة والكلمات المبطنة، وبجمل يعبر من خلالها بحرية عن هموم اجتماعية وسياسية دون اكتراث لأي رقيب.
«الـرَّسـَّــام» هي الإصدار الثالث لـ «أسامة عبيد» بعد أن صدرت له من قبل المجموعة القصصية «إرهاب الحب»ـ ورواية «رائحة فرنسية».


«حَبَّذَا الأَرْضُ تَقُوْل»
عبد الرحيم عبد الشكور الطويل
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر للشاعر الفلسطيني «عبد الرحيم عبد الشكور الطويل» ديوانه الشعري الأول «حَبَّذَا الأَرْضُ تَقُوْل» في 152 صفحة من القطع المتوسط.
يضم الديوان اثنتي عشرة قصيدة غلب عليها المباشرة في تشخيص الوجع، وما كان ذلك بفعل الطب الحاذق؛ بقدر ما هو فعل المرض البادي والمترامي علنًا في جسد الأمة المنهكة، فجاء الديوان أشبه بدمعة على خدّ البلاد، وانغمست القصائد واثقة الحزن في الأنا المتعبة؛ التي ترمز لـ الأنا العربية الشمولية في هذا الزمن العربي المنهك.
وعلى وقع آهات هذه الأمة وهي تندب جراحاتها؛ أسرج الشاعر أحزانه، فرأى الأرض أوضح، والسماء أقرب، مؤمنًا أن الجروح الجسام لا تبتلي إلا الروح العظيمة، وبالرغم من أنه جعل الحزن هو الهوية الحقيقية لقصائده؛ إلا أنها لم تخل من أملٍ حتمي بالشفاء.


كولستان والليل

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ تصدر هذا الأسبوع رواية «گولستان والليل» في طبعتها الخامسة، للأديب الكردي «حسن سليفاني» رئيس اتحاد الأدباء الكرد - فرع دهوك.
تقع الرواية في 92 صفحة من القطع المتوسط، لوحة الغلاف للفنان الكردي سردار كيستيي، تصميم الغلاف: إسلام الشماع.
الرواية تعبر عن معاناة الكرد وأرض كردستان، وتعد من الأعمال الروائية المميزة، التي استطاعت أن تعانق شوق الحياة، والانتصار على القهر وتراكماته، إنها رواية القهر والعذاب والحرب والآلام والذكريات والغضب، وقبلها الحب الذي يشكل محورًا رئيسًا للرواية.
يذكر أن الرواية قد صدر منها باللغة الكردية ثلاث طبعات في 1996 و2000 في دهوك و2007 عن دار ليس في آمد بالحروف اللاتينية، كما صدرت طبعتها الرابعة باللغة العربية في دهوك، والطبعة الخامسة في القاهرة عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام.



ومضات قلب
صدرت للكاتب والقاص «محمد العلقامي» مجموعته القصصية الأولى «ومضات قلب».
تقع المجموعة في 88 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 35 قصة؛ تتراوح ما بين القصيرة والقصيرة جدًا، وتتسم بلغة سهلة، شديدة التكثيف، مليئة بالصور، لا تخلو من البراعة في اختيار الألفاظ، فجاءت نصوص المجموعة في ما يشبه الومضات التي تسلط الضوء على موقف أو حدث بعينه؛ قد يكون رمزيًا أو رومانسيًا أو واقعيًا ؛ سياسيًا أو اجتماعيًا.
في مجموعته الأولى؛ يدخل «محمد العلقامي» إلى ثنايا نصوصه القصيرة، مشحونًا بالهم الشخصي والعام، حاملاً على عاتقه أحزان هؤلاء الذين يعيشون على هامش الحياة، ملتقطًا بكاميرا قلمه صورًا وتفاصيل دقيقة من جوانب الحياة اليومية، في دفقات مشاعرية قوية أحيانًا؛ وفي لغة ساخرة مريرة أحيانًا أخرى.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2