تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


المشروبات المحلاة تعجل في قدوم الدورة الشهرية للصغيرات


تتفاجأ الأم بأن ابنتها صارت بالغة وبدأت عندها الدورة الشهرية، رغم أن عمر الفتاة لا يتجاوز 10 سنوات. حيث بدأ سن البلوغ لدى الفتيات بالانخفاض منذ مائة عام بشكل مطرد.


 وفيما كان سن البلوغ لدى الفتيات في القرن التاسع عشر يتراوح بين سن 12 و18 عاما، أصبح الآن أبكر بعامين. كما أنه بصدد التراجع بشكل مطرد. وعلى الرغم من أن الأمر يبدو في البداية غير مقلق، إلا أن هناك دراسات تثبت أن بلوغ الفتاة في سن مبكرة يزيد من إمكانية إصابتها بسرطان الثدي فيما بعد بنسبة خمسة بالمائة لكل عام أبكر؟

بيد أن السؤال الذي يطرح نفسه هنا: لماذا أصبح بلوغ الفتيات يحدث في سن أبكر؟ «لا تزال الأسباب غامضىة بشكل كبير»، على ما تقول كارين ميشيلز رئيسة الفريق العلمي من كلية الطب بجامعة هارفارد الأمريكية في بوسطن.

وقد أظهرت نتائج دراسة أن الفتيات اللواتي شربن أكثر من كأس ونصف الكأس من تلك المشروبات يوميا قد بدأت الدورة الشهرية عندهن بمعدل 2.7 شهرا قبل الفتيات اللواتي شربن فقط كأسين في الأسبوع من المشروبات المحلاة. وقد بدأ لديهن سن البلوغ في المعدل ب12.8 أعوام بدلا من سن الثالثة عشر. بيد أن المشروبات التي تحتوي على مادة السكر الطبيعي على غرار عصائر الفواكه فلا تأثير لها على بلوغ الفتاة في سن أبكر.

كما أكد العلماء أن تأثير المشروبات السكرية على بدء الدورة الشهرية كان بغض النظر عن وزن الجسم والتغذية أو ممارسة الرياضة وغيرها من العوامل. «دراستنا تزيد من القلق حول الاستهلاك المتزايد للمشروبات السكرية من قبل الأطفال»، كما تقول ميشيلز، مشيرة إلى أن المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والتي تعد واحدة من أهم المسببات للسمنة لدى الصغار.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2