تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


هذه مساوئ الفصل بين الجنسين في المدارس


شكت أم عراقية من التأثيرات السلبية التي يتركها الفصل بين الجنسين في المدارس على نفسية الاطفال. وتقول شكوى السيدة: أني والدة طالبين اثنين في إحدى مدارس بغداد، وبما انني اهتم بقضايا المرأة بما يضمن لها المساواة في الحقوق والواجبات فقد لاحظت بعض التصرفات التي لا تتلاءم مع تطبيق المساواة ومبادئ حقوق الإنسان...مثلا: فُصل البنات عن الاولاد في الصف الخامس والسادس الابتدائي وهذا بدوره يعزز مفهوم العزل والتباعد بين الجنسين، 


ويؤكد وجود اختلاف بينهما، ما يؤثر في نفسية الجنسين مستقبلا، كما انه يؤثر على انسيابية الهدوء في الصف الواحد، حيث إن صف البنات بديهيا يكون أكثر هدوءا من صف الأولاد وهذا ينعكس سلبا على مزاج المعلمة وكيفية طرحها للمادة التعليمية، وقد شهدت هذه الحالة بنفسي اذ ان طريقة التدريس في صف البنات والمعلومات التي تعطى لهن من قبل المعلمة أكثر فعالية كما يجب إعطاء المعلمات بعض الدورات التدريبية في التربية السليمة للجنسين بما يعزز زرع روح الصداقة والزمالة والأخوة بينهم، حيث ان المعلمة إذا أرادت أن تعاقب طالبا في صف الأولاد لمشاغبته تقوم بإرساله إلى صف البنات ليكون أضحوكة للأولاد الآخرين.. هل هذا هو الحل برأيكم ؟ بدلا من زرع روح التعاون والأخوة بين الاولاد والبنات تقوم بزرع روح التفرقة والاستهزاء والتباعد بينهم..

وتنهي هذه الأم كلامها بالقول «أتمنى أن تؤخذ بنظر الاعتبار هذه النقاط لأنها قد أثرت في تفكير أولادي ورسخت مفهوما لم استطع حله وتعديله عن الجنس الآخر لديهم، خاصه أنهم يقضون اغلب الوقت مع أصدقائهم في المدرسة التي تعتبر البيئة التربوية الأساسية للطفل نظرا لأنها أول تماس له مع المجتمع بعد العائلة.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2