تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


أقراص الليزر في سوق الثقافة العراقية


الاقراص الليزرية التي تحتوي على كتب مختلفة دخلت بقوة الى السوق العراقية الثقافية بعد عام 2003. ومع تنامي التنافس التداولي بين الاشكال المختلفة للكتب، سواء الورقية منها التي بات دخولها للعراق سهلا ودون عوائق، والكتب الرقمية التي


 يمكن تحميلها بشكل واسع من الانترنيت، بات دور الاقراص الليزرية ينحصر بالتدريج في نوع خاص من الكتب، وهي الكتب الكبيرة ذات الاجزاء العديدة، كالموسوعات، او القواميس، او تضمين اعداد ضخمة من المؤلفات المتعلقة بموضوع معين كالتراث الاسلامي مثلا، او التاريخ، او الادب وما شابه. ورغم التنامي المتصاعد لحركة تحميل الكتب الالكترونية من الشبكة العنكبوتية، ما زال للاقراص الالكترونية دور تلعبه وان بات يمسي اكثر واكثر محدودية، اللهم الا في مجالات اخرى كالاقراص المحتوية على الاعمال الموسيقية العالمية، او الصور الفنية ومحتويات المتاحف العالمية وما شابه.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2