تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


استشارات قانونية


تجيب عنها المحامية / غفران الطائي

-صدر حكم لصالح خصمي ولايوجد فيه طريق من طرق الطعن القانوني كرأي المحامي عني، ولكن النسخة

الاصلية من الحكم وردت بها اشارة الى نص مادة من قانون المرافعات بدلا من

مادة اخرى «اختلاف في رقم المادة لا النص» فهل يجوز الطعن على الحكم ويعتبر

هذا الخطأ سببا للطعن؟!


الرأي القانوني

*قضاء التمييز مستقر على ان الخطأ الوارد في رقم نص المادة لا يعدو ان يكون خطأ ماديا لا ينال من سلامة الحكم ولا يصح سببا للطعن عليه، وبالتالي لا انصحك بالطعن استنادا الى هذا السبب فقط.

 

-تزوجت بعقد خارجي ( لدى السيد) وبعد الدخول تركني زوجي رغم وجود طفلة من فراش الزوجية ، ماذا أفعل ؟ 

 

الرأي القانوني

لك حق تصديق عقد الزواج الخارجي أمام قاضي محكمة الأحوال الشخصية ، في مكان عقد الزواج أو مكان المدعى عليه ( الزوج ) ، وبعد تصديق عقد الزواج لك حق المطالبة بحقوقك الشرعية ، كالأنفاق عليك وعلى طفلتك ، بعد أثبات النسب ، ولك حق طلب التفريق للهجر إذا هجرك أكثر من سنتين دون نفقة .. ولك أيضاً في الحصول على مهرك المؤجل واِلأثاث الزوجية إذا غصبها

-قمت بشراء قطعة أرض من صديقي وبعد حين وجدت بأن هذه القطعة التي اشتريتها منه قد سجلها باسم زوجته فماذا أعمل ؟

 

الرأي القانوني

 إذا باعها لك ثم باعها إلى طرف أخر فأن فعله هذا تنطبق عليه أحكام المادة 456 من قانون العقوبات العراقي رقم ( 111) لسنة 1969 المعدل ، ومن الممكن أقامة شكوى ضده أمام قاضي تحقيق المنطقة التابع لها العقار ، وقد يحال إلى محكمة الجنح ، وبعد ذلك تحتفظ بحق أقامة دعوى مدنية لنسخ العقد واسترجاع البدل ودعوى أخرى بفرق البدلين .. وأخرى دعوى عدم نفاذ التصرف بالعقار

-أني متزوجة ولدي عدد من الأولاد والبنات ولوجود خلافات بيني وبين زوجي تركت الدار القائمة في سامراء وسافرت إلى بغداد مع أطفالي ونقلت وظيفتي أليها وكان زوجي لا ينفق علينا وقد رفع علي دعوى في محكمة سامراء ( مطاوعة ) .. فماذا أفعل ؟

 

الرأي القانوني

عليك توكيل محام أو الذهاب بنفسك إلى محكمة المقامة عليك الدعوى فيها .. ويُطلب منها قبل الدخول في أساس الدعوى أحالة الدعوى إلى محاكم بغداد والتي قريبة من محل سكناك .. وبعد أن تنقل الدعوى إلى بغداد .. تطالبيه بتهيئة بيت الزوجية قرب محل عملك ، وإذا لم يستطع توفير ذلك فأن المحكمة سوف ترد دعواه ، فليس هنالك في القانون العراقي أجباراً مادياً على تنفيذ المطاوعة ، بل إذا وفر وارد الزوجية ولأترغب في العودة له فليس له حق أرغامك على ذلك .. ولكن يعتبر رفضك للمطاوعة سبباً من أسباب التفريق وتكوني أنتي السبب في عدم استمرار الحياة الزوجية ، وبهذا يسقط مهرك المؤجل ونفقاتك الماضية والمستمرة 



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2