تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


ملفات نسوية


كثيرة هي الملفات العالقة في حياة المرأة العراقية، ومتشعبة في تفاصيل قد يعرف المجتمع بعضا منها وقد يتغافل عن اغلبها وربما يحاجج بعدم اطّلاعه على أهمها.. وقد تصمت المرأة عن البوح عن كل ما يشغلها ويؤرق عقلها وحياتها، 


 احتراما لذاتها وكبريائها وكرامتها ووجودها فتفضل حمل صخرة سيزيف على ظهرها وحيدة من اية معونة او استراحة او محطات لالتقاط الانفاس. 

ملفات المرأة تتطلب جدولة سريعة غير متثاقلة ولا متذمرة.. فكرامة وحياء المرأة عن المطالبة بحقها في تسلم المناصب القيادية والمساواة في الاجور والايفادات واكمال الدراسات العليا والبعثات وتطوير القدرات في الدورات المتخصصة وحقها في الزواج وتكوين الأسرة والانجاب والقضاء على محطات انتظارها التي استطالت لتشمل ادق احاسيسها ومشاعرها الانسانية والعاطفية والوجدانية، وحقها في رفض العنف الموجه ضدها سواء من العائلة او الزوج او رب العمل او المؤسسة العاملة فيها او المجتمع الذي يحاصر خطواتها ويتدخل في اختياراتها في المظهر والتواجد والمشاركة والكلام والصمت وتحديد من تريد ومن ترفض والاحتجاج على من يتحرش بها ويستغل واقعها كأرملة او يتيمة أو وحيدة أو ثكلى، ورغبتها في أن تبقى بعيدة عن التجاذبات الخاسرة التي تداخلت بطريقة مشوهة لتصادر حريتها في القبول والرفض ضمن منظومة لم تعد تفرق جيدا بين الحقوق والواجبات واستمرأت غياب العدل الاجتماعي في التعامل مع الملفات التي تحمل صفة الانسانية فاضاعت طريق الصواب وادخلت المرأة في حسابات لا يفهم لها ضوء ولا اتجاه.

المرأة التي تحمل ملفاتها المتكدسة والمستجدة احيانا، لم تعد تعيش لعبة الانتظار السلبي بل تفوقت على نفسها وعلى الاخرين وباشرت تفتيت تلك الخرسانات المشيدة برغبات الاخرين في استلابها وهي تمضي جذلى كلما تهاوى بعض من تلك الاسيجة الغرائبية.. لتغلق ملفها من حياتها وتستمر بالتصدي لملفات اخرى اعتقد من وضعها بانها ستحقق نجاحاتها في توقيف عجلة تؤمن المرأة العراقية بأنها ستستمر لتسحق في طريقها اية ظواهر مرفوضة انسانيا واجتماعيا وقانونيا وشرعيا. ورغم يقينها ان اية جدولة لحلول الشائك الذي يحاول تطويقها لن توضع في حسبان الاخر فأنها تعرف ايضا ان مسارهها لم يعد في حاجة لانتظار الحلول من الخارج بل عليها ان تؤمن بقدرتها على تحجيم صعوباتها لتنطلق بثبات الى خطوات راسخة شيدت على ارض لم تعد هشة ولا زائفة.

انها امرأة الملفات التي ستلغيها تباعا دون ان تلتفت الى اية محطات تحاول ابطاء تقدمها الواثق في حكمته وبراعته في ايجاد الحلول، كل الحلول.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2