تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


4 نصائح تساعدك على اختيار الستائر


تعد الستائر من أهم العناصر الأساسية في ديكور المنزل، وتضفي عليه جوا من الألفة والحميمية، بالإضافة إلى أنها تحجب الضوء الخارجي وتؤمن الخصوصية داخل غرف النوم.ويجب مراعاة العديد من الشروط عند شراء الستائر لغرف النوم لتؤدي وظيفتها بالشكل المطلوب وتنسجم مع باقي ديكور المنزل، لذلك فقد أورد موقع واي فير مجموعة من النصائح تساعد ربة المنزل على اختيار ما يناسب كل غرفة على حدا.


 الخصوصية والإضاءة

عند اختيار الستائر يجب اختيار ما يناسب الغرفة من حيث الخصوصية والإضاءة، ففي الوقت الذي تحتاج فيه غرف المعيشة والمطابخ إلى ستائر تسمح بمرور الضوء خلال النهار، يجب أن تكون ستائر غرف النوم سميكة وتمنع دخول الضوء وتؤمن الخصوصية أثناء النوم سواء كان ذلك في الليل أو النهار.

 

 مقاسات الستارة

من الضروري أن يتلاءم كل من طول وعرض الستارة مع مقاسات الغرفة، ويجب قياس ارتفاع الغرفة وتحديد المسافة التي يجب تركها بين الأرض ونهاية الستارة، كما يفضل أن يكون عرض الستارة أكبر بثلاث مرات من عرض النافذة.

ويجب الانتباه أن الستارة تحتوي العديد من الطيات لذلك فإن عرضها يجب أن يكون أكبر من عرض الحائط، كما أن مقاس الستارة يختلف بحسب المكان الذي يتم تركيبها فيه، حيث يفضل أن تكون ستائر المطبخ قصيرة تصل نهايتها إلى أسفل حافة النافذة، في حين تكون ستائر غرف النوم والجلوس طويلة تكاد تلامس الأرض.

 

 المادة المصنوعة منها الستارة

يتم اختيار المادة المصنوعة منها الستارة بحسب الغرض من استخدامها، حيث تساعد الأقمشة المصنوعة من القطن والكتان على نشر الهواء المنعش في الغرفة عند فتح النافذة وخاصة في فصل الصيف، في حين تساعد الأقمشة الثقيلة المصنوعة من المخمل أو الجلد على حجب الضوء ومنع الرؤيا من خارج الغرفة، كما أنها تفيد في التدفئة خلال فصل الشتاء.

 

 الموديل

يعتمد اختيار موديل وشكل الستارة على ذوق ربة المنزل من جهة وملائمتها لديكور الغرفة من جهة أخرى، وينصح باختيار الألوان الزاهية والمزركشة لغرف الأطفال، أما غرف نوم الكبار فتتوفر العديد من الألوان والأشكال في الأسواق يمكن أن يتم الاختيار من بينها.

ومن الأفكار الجميلة التي يمكن الاستفادة منها تفصيل ستائر من لونين مختلفين تعطي تنوعا جميلا لديكور الغرفة، كما أن البساطة في اختيار ألوان ونقوش تعطي انطباع أجمل وتريح الناظر إليها.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2