تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


السفر عبر الزمن ممكن.. لكن للمستقبل فقط!


السفر عبر الزمن.. جملة يُتّهم قائلها عادة بالجنون أو الخيال الواسع، حيث تقترن دائماً في مخيلاتنا بأفلام الخيال العلمي التي نعتبرها مستحيلة الحدوث، ولكن يبدو أن الخيال سيتحول إلى حقيقة هذه المرة، فالسفر عبر الزمن لن يبقى نظرية أو خيالاً علمياً بعد الآن، حيث أعلن عالم الفيزياء البريطاني الشهير البروفيسور برايان كوكس أنه بالإمكان بناء آلة الزمن!!


 

يقول البروفيسور كوكس في مهرجان العلوم في بريطانيا أن السفر عبر الزمن ممكناً استناداً إلى نظرية آينشتاين النسبية ولكن للمستقبل فقط ولا يمكن حينها العودة منه. واستندت نظرية آينشتاين في النسبية على مبدأين: الأول مبدأ النسبية، الذي ينص على أن قوانين الفيزياء لا تتغير، حتى عندما تتحرك الأجسام بسرعات ثابتة بالنسبة لبعضها البعض.

أما المبدأ الثاني فتطرق إلى سرعة الضوء، حيث لاحظ آينشتاين أن سرعة الضوء هي نفسها بالنسبة للجميع، بغض النظر عن تحركهم بالنسبة لمصدر الضوء.

وقد تم تجربة السفر للمستقبل بنجاح بالفعل ولكن على أجسام صغيرة جداً، وإذا تم تطوير هذه التكنولوجيا لتنقل أجساماً كبيرة بسرعة قريبة من سرعة الضوء فسوف يصبح عندها سفر الإنسان إلى المستقبل ممكناً!

التفسير أنه كلما اقترب الإنسان لسرعة الضوء كلما تباطأ الزمن، وعندما يتباطأ الزمن بمقدار معين فحينها يمكن للإنسان أن يسافر آلاف السنين إلى المستقبل!! فعندما تسافر بسرعة قريبة من سرعة الضوء، فإن  ساعتك ستدور ببطء بالنسبة لساعات الموجودين في الزمن الحالي، وعندها ستبطئ ساعتك أكثر وأكثر لتستطيع حينها أن تسافر للمستقبل لعشرات الآلاف من السنين!

ولفهم الأمر أكثر تخيل أن تذهب إلى مكان يصبح فيه الأسبوع يوماً أو الشهر ساعات أو السنين دقائق! هذا مايحدث للمسافر عبر الزمن حيث أنه يقطع سنين ضوئية وتمر عليه هو فقط كأنها دقائق أو ساعات قليلة بينما في الواقع هي عشرات الآلاف من السنين! أما عن العودة إلى الماضي فيقول دكتور كوكس أنه من المستحيل إيجاد تكنولوجيا تعيدنا في الزمن إلى الوراء.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2