تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


حجر أحمد


إلى الشاعر احمد آدم -

 

صلاح حسن السيلاوي

 

الأماكن تعلن قيامة رمادها

إرفع قلبك

بين ظلام الحواس

تجد آثار ملامحك على الوجوه

آثارَ برق في الروح

تجد آثارَ حنين

في خطى العائدين

كم من أعمار الرسل؟

وأنت تدور وعلى رأسك حجر الأسئله؟

الحجر الذي وضعتَ تحته رأسك الآن

الحجر الذي كسر سدود بقائك

كسر سدود قلبي

وفتح شبابيك غيابك


كانت حمائم نبضك

تنفض أجنحتها

من غبار لغتنا

تطير من شرفات الصمت

وتدخل عش اللحظة.

أهكذا تعبر الوجع كله

بابتسامة النبي البعيد؟

فلاحُ قلبي

تركتني في بساتينه وحيدا

وسلبت الأرض حفرةَ الفسيله

كنت تعيش زوبعة الغربة

وتظهر بانفعالات الشجر

الآن ينزفك الناي أوكسجينا

لماذا لا تلمع عيناك إذن؟

هل أصابهما غبار الكواكب؟

أكسر حواجز حروفك

وانزل من شرفات سنينك الضوئيه

أقرأ على الحجر أسراره

 

****

هنا أوهناك

يشرق غيابك

تحت أجنحة الغروب الدائم

تتسرب من نبضك أفواه

حبيبات وملائكة وشياطين تائبة

وعند سابع سماء من رحيلك تنادي:

أنا من طين

أنا من تراب قبضه الإله وقبله

أنا حجر يعرف أسراره جيدا

ناي طاعن في القلوب

لم تكن الأرصفة أجنحتي

بل أجنحتي أرصفة

حيث تتساقط كلمات الفقراء من أرواحهم.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2