تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


هند كامل:غيابي عن الدراما يحزنني


حوار/ قحطان جاسم جواد

تعد الفنانة القديرة هند كامل من نجوم الفن العراقي ومن الخط الأول فيه لما تمتلكه من قدرة أدائية وأحاسيس فنية وتقمص لأصعب الأدوار ومن يلحظ أدوارها منذ البدايات الأولى لها مع والدتها الفنانة الكبيرة فوزية الشندي في تمثيلية رائحة القهوة والى حد آخر عمل اقتفاء اثر المتنبي يجد ان هذه الفنانة تركت أثراً كبيراً لا يمكن تعويضــــــــه في خريطة الممثلات العراقيات اليوم.

مع هند الفنانة المجتهدة والغائبة عن الدراما العراقية كان هذا اللقاء الذي يعد الأول معها في صحافة بغداد بسبب وجودها في الأردن منذ أكثر من سبع سنوات:


السبب هو النصوص * غيابك عن الفن الا يحز في نفسك لاسيما وأنت تشاهدين الاعمال العراقية بلا هند كامل؟ - نعم هو غيــــــــاب يُحزنني وأحس اني أملك الكثير لأعطي وأقدم والسبب يكمن في الورق المعروض حيث ان الكاتب الدرامي او المستجدين من الكتاب لا يهتمون بالكتابة الحقيقية للشريحة العمرية التي أصبح عليها الممثل الذي أصبح أكثر نضجا.. وكأن الأدوار يجب ان تنحصر في دور ركيك لأم او خالة.. لا اعتراض على نوع الشخصية لكن يجب الاهتمام بها وكان الحياة التي نعيشها والتي تعيــــش فيها مختلف الشرائح العمرية والتي لا تزال تتفاعل في الحياة وتؤثر وتتأثر لكن نرى الكتاب أنفسهم يذهبون راكضين لكتابة ادوار حقيقية لنساء بأعمار جداتنا وبطولة حقيقية ولممثلات غير عراقيات وكأن العراق خلا!.. إضافة الى ذلك يكتبون الأدوار الى شبه ممثلات وليس لهن علاقة بالتمثيل أحياناً وادوار مهمة على صعيد العمل المكتوب وعربيات وكأن الفرصة تنقص الممثلة العربية واني استغرب لحال الممثل العراقـــــــــي وهو يتحمل استغلاله بأبخس الأجور وأقل الأدوار لممثلين كبار وممثلات كبيرات الموهبة والتأثير وكأن الذي جرى للعــــراق وما يجري لا يكفي للمبدع العراقي من شعور بالمذلة والبحث الدائم عن لقمة عيشه لانه لا يملك موردا آخر للعيش. خلافي مع هيئة الإنتاج وليس المخرجين * هل ان غيابك كان محض قرار شخصي ام ان المخرجين لا يسندون لك الأدوار؟ - ليس للأساتذة المخرجين علاقة بالموضوع فأنا كممثلة يُعرض علي النص، أوافق عليه وعليه تجري الأمور ولم يحصل ان كان هناك عندي خلاف مع مخرج لكن خلافي مع هيئة الإنتاج كما حصل في العملين الأخيرين في رمضــــــان الذي مضى. وكان عمل د/الباشا/ للشرقية ووافقت على النص ولم أتحدث عن أجور او شيء غير القيمة الفنية للدور بالرغم من ان الدور لم يكن يشكل تحديا لي بطريقة كتابته لكن همني جدا ان أكون مع زملائي لشوقي الكبير لهم ولشوقي لعملي كممثلة ودعم لعمل يتناول فترة تاريخية مهمة من تاريخ العراق ومن ثم عرضت علي قناة البغدادية عمل/رسائل من رجل ميت/ ووافقت بعد حديث طويل لكاتبه المالكي حول تطوير الشخصية لأن من باب الاحتراف حرام ان تأتي بممثل مهم ومؤثر وتضعه في دور باهت لا يؤثر ولا يُقدم ولا يؤخر! وقد تعاون جدا الكاتب المالكي في تقريب وجهات النظر واشتغل من جديد على الشخصية وأصبحت معقولة جدا وحزمت حقائبي لأسافر للتصوير في سوريا في العملين مع قناة الشرقية ومع قناة البغدادية، وهناك ظهرت خلافات بين هيئتي الإنتاج وأنا كنت الضحية فحزمت حقائبي وقفلت راجعة الى بيتي بعد رسالة اعتذار قبل ان أمسك أي ورقة نص لان الممثل عندما يجلس الى طاولة تمارين بعرفنا نحن الأكاديميين يعني التزاما؟!.. وما رايته كان بعيدا كل البعد عن ما تعودنا عليه في عملنا، أنا أومن ان يُنظر الى المبدع العراقي باحترام أكثر، فهم واجهة العراق. حرامات تضييع جهودنا ومواهبنا * هل هناك فلسفة خاصة بك لاختيار الأدوار او مواصفات معينة؟ - ليست هناك فلسفة خاصة بالأدوار الممثل الذي يحترم فنه ويمتلك موهبة حقيقية ومؤثرة يجب عدم تضييعه في ادوار تمتهن موهبته ولا تستفيد من مهاراته التي اكتسبها وتضييعها في لا شيء وخصوصا ممثله من نوعي انا اعمل من عمري 16 سنة من الإذاعة والتلفزيون والمسرح والسينما عراقيا وخليجيا وعربيا!عملنا مع كبارنا العراقيين ومع كبارنا العرب فأنا الآن أصبحت خبرة مهمة وعليه يجب الإفادة من خبرتنا الميدانية والأكاديمية والميدانية العراقية والعربية بمختلف أوطانها فأنا أستغرب لنوع الفكر السائد في الوسط الفني على تضييع خبرات مثلي وغيري كثيرون من زملائي وزميلاتي موجودون ولكنهم بعيدون؟؟ واتفاجأ من موقف المؤسسات التي تُعنى بشؤون المبدع العراقي أين هم من شعاراتهم أين النقابة التي من المفروض ان تدافع عن حقوقنا. النموذج النسائي عندنا تابع * هل أنصفت الدراما عندنا الفنانة العراقية؟ - كلا لم تُنصف الدراما العراقية وخصوصا الآن دائما ترى ان النموذج النسائي لاحق او تابع لكن هذا لا يلغي ان هناك كانت محاولات جادة في طرح بعض النماذج الواضحة وان لم تكن تلاءم بلدا كالعراق مع التنوع النسائي الهائل واقعيا فالطرح غالبا يكون علاقة عاطفية وصراعها مع العائلة ولم تنفذ من هذه الثيمة الا الاعمال القليلة التي تناولت الشخصيات التاريخية القديمة او المعاصرة وأنا الآن من فترة سنتين بصدد تنفيذ عمل سينمائي يتناول حياة الشاعرة الكبيرة/ نازك الملائكة/ فبعد ما تحدثت معي الجهة المشاركة في الإنتاج المصرية عن طريق الصديق العازف/نصير شمة/ وتحدث معي لاحقا الدكتور/ شفيق المهدي /مدير عام السينما والمسرح وأكد لي الموضوع وسندخل السنة الثالثة وأنا بالانتظار!! وسنرى ما سيحصل. الأدوار وثقافة الفنان * كيف تبرز ثقافة الفنان من خلال أدواره؟ - لا يمكن ان تبرز ثقافة فنان من خلال الأدوار، وإنما من خلال سلوكه وتعامله فالثقافة في مفهومي هي ليست شهادة او كم من المعلومات يحفظها الإنسان وإنما هي سلوك ولا يمكن ان تكتشف ثقافة فنان كجمهور متابع له الا من مقابلاته او مقابلته شخصياً.. لكن يمكن ان تكتشف وعيه ولربما نوع ثقافته من نمط ونوع حفاظه على خط من الجودة والاحترام لما يُقدم من نوع الفن الذي يُقدم ويُحافظ عليه. * مادمت بعيدة عن الفن فكيف تقضين أوقاتك؟ - اقضي أوقاتي بعيدا عن الفن المحترف بانشغالي بفن الحياة ببيتي وعائلتي وتنمية ذائقتي الفكرية والفنية والسفر لمشاهدة الفن الحقيقي في معاقله والحمد لله املك القدرة على ذلك وأقرا كثيراً وأشاهد ما هو مهم من الأعمال ولي حياتي الاجتماعية التي أتمتع بها. لا خليفة لأحد * من تجدين من الفنانات في الوقت الحاضر كخليفة او تجدين نفسك فيها؟ - ليس هناك خليفة لأحد الا الهم اذا كان النهج الذي اختطه المبدع مؤمناً به تأثراً بمبدع مؤثر او صاحب فكر او تأثير او احدث فرقاً بمن حوله. أطراف الحديث والمتنبي * ما آخر عمل ظهرت فيه؟ - آخر عمل ظهرت فيه كان لقاء شخصي مع قناة الشرقية على مدى ساعتين او حلقتين مع د. مجيد السامرائي في برنامج أطراف الحديث وعلى مستوى الدراما /برنامج اقتفاء أثر/تناول قضية قتل المتنبي وقضية اغتيال الإمام علي عليه السلام. * ما أهم أدوارك؟ - كل أدواري مهمة لي وكلها رسمت صورتي الكبيرة عند جمهوري العراقي لذي لا أفضل عليه أحداً.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2