تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


صحتك بالدنيا


عزيزتي..

استكمالاً لما قدمناه لكم في العدد الماضي بخصوص الوضع الصحي للنساء في العراق في ضوء المؤشرات الصحية للأهداف الإنمائية للتنمية.. نقدم لكم بعض التفاصيل حول المؤشر الأول ضمن الهدف الإنمائي الخامس والخاص بتحسين صحة النساء والذي يتحدث عن خفض معدل وفيات الأمهات بنسبة 75% للفترة ما بين 1990 ولغاية عام 2015 وبحسب التقارير المحلية


المعدة من قبل وزارتي الصحة والتخطيط. فقد أشارت ورقة قطاع التنمية البشرية/ محور الصحة، والمعدة من قبل وزارة الصحة ضمن الخطة الوطنية الخمسية (2010-2014)، ضمن الفقرة (هـ) الخاصة بوفيات الأمهات في الفصل الثاني إلى أن معدل وفيات الأمهات في عام 1990 كانت بحسب التقرير (117) حالة وفاة لكل 100.000 ولادة حية انخفضت الى (84) حالة وفاة لكل مئة الف ولادة حية عام 2006. الوقت نفسه، لا توجد أية إشارة الى معدل وفيات الأمهات للأعوام 2007 و2008 في التقرير نفسه أو في التقارير السنوية لوزارة الصحة للعامين نفسيهما مما يدل على عدم وجود ثبات في توفر المعلومات المقدمة. أما تقرير وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي فيقدم لنا ثلاثة أرقام مهمة، الأول لعام 1990 وهو نفسه الرقم المذكور في ورقة قطاع التنمية البشرية لوزارة الصحة، والرقم الثاني لعام 1999 وهو (291) وفاة أم لكل مئة ألف ولادة حية والمستند الى مسح وفيات الأمهات والأطفال، والرقم الثالث والأخير لعام 2004 وهو (193) وفاة أم لكل مئة ألف ولادة حية والمستند الى مسح الأوضاع المعيشية في العراق. أما على الصعيد الدولي، فإن منظمة الصحة العالمية في إصدارها عن إحصائيات الصحة العالمية وكذلك موقعي الأمم المتحدة وموقع غوغل لمراقبة مؤشرات الأهداف الإنمائية للألفية يقدمون رقما واحدا لعام 2005 وقدره (300) وفاة أم لكل مئة ألف ولادة حية ويصنف موقع الأمم المتحدة لمراقبة المؤشرات العراق ضمن الدول التي لا تتوفر لديها أرقام واضحة وإحصائيات دقيقة حول وفيات الأمهات، ولعل غياب هذه الأرقام عن التقارير السنوية لوزارة الصحة أكبر تأكيد على ذلك. أما تقرير التقدم الحاصل في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية لمنظمة الصحة العالمية والصادر في آب من عام 2008 فيتحدث عن معدل وفيات الأمهات وقدره (84) لكل مئة ألف ولادة حية ويتطلع للوصول الى معدل (29) وفاة أم لكل مئة ألف ولادة حية في عام 2015. وإذا عدنا لأرقام عام 2005 المقدمة من قبل منظمة الصحة العالمية ومقارنتها بالدول المحيطة يتأكد لنا أن العراق هو الأسوأ في المنطقة وبدرجة كبيرة، فوفيات الأمهات لكل مئة ألف ولادة حية في الأردن (62)، وفي سوريا (130) وفي السعودية (20) وفي أيران (140) مما يؤشر بما لا يقبل الشك ضعف الخدمات المقدمة للأمهات اثناء الحمل والولادة وضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وسريعة ضمن برامج قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد اذا أريد لنا أن نعود الى الحال الذي كنا عليه في عام 1990 عدا عن تحقيق الهدف الخامس ضمن الأهداف الإنمائية للتنمية.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2