تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


تقنيات الإخصاب المساعد


عتبر تقنيات الإخصاب المساعد الثورة العلمية الحقيقية في علاج العقم لدى الرجال والنساء على حد سواء، والحدث الذي أنعش آمال الملايين من الأزواج الذين كانوا قد وصلوا الى مرحلة اليأس التام في الحصول على طفل .

 


ت* ما هي تقنيات الإخصاب المساعد؟

- تتوفر الكثير من هذه التقنيات حالياً في أرجاء العالم كافة ولكننا سوف نتطرق الى الطرق الأكثر شيوعاً وهي:

 

أولاً: تقنية التلقيح الاصطناعي

تعتبر هذه التقنية الحل الأمثل لكثير من المشكلات التي تعترض الأزواج الذين يعانون تأخر الإنجاب وخاصة الذين يعانون عقماً غير مفسر أي أن كلا الزوجين لا يعانون أي مشكله ظاهره تمنع حصول الحمل، وبالرغم من ذلك لا يحصل الحمل، وكذلك بالنسبة لحالات قلة كمية وضعف نشاط الحيامن لمستوى معين لدى الرجال، وأيضاً حالات تأخر الإنجاب الناتج عن أمراض عنق الرحم لدى الزوجة، وكذلك وجود الأجسام المضادة لدى أحد أو كلا الزوجين.

 

* ما هي متطلبات التلقيح الاصطناعي؟

- بالنسبة للزوجة يجب أن تكون المبايض سليمة وخالية من الأمراض والأكياس والتي يتم التأكد منها عن طريق فحص السونار وتحليل الهرمونات في الدم.

يجب أن يكون الرحم والأنابيب سليمة وخالية من التضخمات والعقد الليفية والأورام والانسدادات، ويتم ذلك بإجراء فحص السونار وأشعة الرحم الملونة.

يجب أن يكون المهبل وعنق الرحم خالياً من الالتهابات والتقرحات والزوائد اللحمية والأورام، ويتم ذلك بإجراء الفحص السريري وأخذ المسحات من المهبل وعنق الرحم وإرسالها للفحص البكتيري والخلوي.

وبالنسبة للزوج يجب أن تكون كمية الحيامن مناسبة لإجراء التلقيح أي أن لا تقل عن 20 مليون في الملليتر الواحد، وأن لا يقل نشاط الحيامن عن 40% مع نسبة قليلة من التشوهات مع انعدام وجود القيح وان هذه الخواص موجودة لدى الكثير من الرجال الذين يعانون صعوبة الحصول على الإخصاب بسبب ضعف خصائص السائل المنوي غير الملائمة لحصول الإخصاب بالطريقة الطبيعية.

 

* كيف يتم التلقيح الاصطناعي؟

- يتم فحص كلا الزوجين وبيان مدى صلاحيتهما لإجراء التلقيح، وفي كثير من الأحيان يمر الزوجان بفترة قصيرة لا تتعدى ثلاثة أشهر ليصبحا جاهزين للتلقيح.

تمر الزوجة بفترة تنشيط للحصول على عدد مناسب من البويضات بأحجام مناسبة وبعد ذلك يتم إنزال البويضات الناضجة وإجراء الفحص المناسب الذي يؤكد نزول البويضات ويحدد بعدها موعد التلقيح.

في يوم التلقيح يقوم الزوج بإعطاء عينة من السائل المنوي بطريقة الاستمناء في وعاء زجاجي أو بلاستيكي معقم حيث يتم فحصه وأضافة المواد المنشطة والعازلة لغرض تنشيط الحيامن وعزلها عن المواد الإضافية والحيامن الميتة والضعيفة والمشوهة.

يتم جمع الزوجين في غرفة خاصة وتراعى الخصوصية بذلك، ثم يتم حقن الحيامن النشطة الى داخل الرحم بواسطة أنابيب طبية خاصة ومعقمة.

ينتظر الزوجان مدة أسبوعين لحين موعد اجراء فحص الحمل للزوجة.

 

* ما هي نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي؟

- تكون النسبة 40% للأزواج الذين يملكون الشروط المطلوبة كافة لأجراء التلقيح الاصطناعي، أي أن أربعة من كل عشرة أزواج يقومون بإجراء التلقيح يحصلون على الحمل المطلوب.

أما بالنسبة لـ60% الذين يفشل معهم التلقيح فلا يوجد سبب محدد للفشل، ويمكنهم إعادة المحاولة للحصول على حمل.

 

ثانياً: تقنية طفل الأنبوب

منذ سبعينيات القرن الماضي وتقنية طفل الأنبوب تكتسب شهرة وقبولاً كبيرين لدى مرضى العقم بسبب النتائج الجيدة لهذه التقنية خاصة لدى الأزواج الذين يعانون عقماً شديداً وصعب العلاج لا تنجح معه وسائل الإخصاب القديمة.

 

* كيف تتم التقنية؟

- يتم فحص الزوجين بنفس الطريقة لمرضى التلقيح الاصطناعي ثم يتم إدخال المريضة لبرنامج التنشيط المكثف والغرض منه الحصول على أكبر عدد من البويضات والتي يتم سحبها عند نضوجها تحت التخدير العام، ومن ثم خلطها بحيامن الزوج وحضنها لمدة كافية لحين ظهور الجنين في مراحله الأولى حيث يقرر الطبيب عدد ونوعية ووقت إرجاعه الى رحم الأم ويتم ذلك باستخدام أنابيب طبية معقمة وخاصة جداً حيث يتم إنزال الجنين بشكل هادئ ودقيق الى موقع مناسب في داخل الرحم، ينتظر الزوجان مدة أسبوعين أيضاً لإجراء فحص الحمل.

 

* ما هي نسبة النجاح؟

إن نسبة النجاح العالمية متفاوتة وحسب خبرة وتوفر المستلزمات لكل مركز، ولكن في العموم فإن النسبة العالمية تتراوح بين 30-35% وهي نسبة جيدة بالنظر الى شدة حالات العقم التي تعالج بمثل هذه التقنية.

 

ثالثاً: تقنية الحقن الإجباري

تعتبر تقنية الحقن الإجباري العلاج الأفضل للرجال الذين يعانون عقماً شديداً كانت تعتبر في السابق حالات ميؤوس منها ومنها حالات قلة الحيامن شبه التام، والعقم الانسدادي حيث لا يحتوي السائل المنوي على أية حيامن بسبب وجود انسدادات في القنوات المنوية ،في حين يتواجد عدد لا بأس به من الحيامن داخل الخصية أو في البربخ، وبذلك يمكن الإفادة منها بطريقة السحب الجراحي تحت التخدير الموضعي أو العام.

 

* كيف تتم تقنية الحقن الإجباري؟

- يمر الزوجان بنفس الخطوات السالفة الذكر في التحضير لتقنية طفل الأنبوب .

وفي وقت التلقيح يتم الحصول على الحيامن بطريقة الاستمناء أو بالسحب الجراحي، وفي كلا الحالتين يكون عددها قليلاً جداً لا يمكن معه إجراء طفل الأنبوب الاعتيادي بل نحتاج الى مساعدة أكبر.

ولذلك تتم الاستعانة بجهاز الحقن الإجباري وهو جهاز معقد ودقيق جداً يتم استخدامه من قبل أشخاص متخصصين ذوي خبره ومتدربين على استخدامه ، حيث يتم عزل الحيمن وحقنه مباشرة الى داخل البويضة ليتم الإخصاب ثم تمر البيضة المخصبة بنفس المراحل الخاصة بطفل الأنبوب ولغاية إرجاع الجنين الى داخل رحم الزوجة، ثم ينتظر الزوجان مدة أسبوعين لحين إجراء فحص الحمل.

 

* ما هي نسبة النجاح لهذه التقنية؟

- إن النسبة في تقنية الحقن الإجباري تعتمد على عوامل متعددة منها: عدد الحيامن والبويضات المنتخبة وصفات الحيمن المستعمل ونوعية الأجهزة المستعملة وخبرة الفريق العامل وغيرها، في العموم فإن النسبة مقاربة لنسبة النجاح في تقنية طفل الأنبوب.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2