تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


مشاركة غير مدروسة لمنتخبنا النسوي في كأس العرب الكروية بالبحرين


ال مسؤولون في اللجنة النسوية في الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم إن مشاركة منتخبنا النسوي في البطولة العربية (كأس العرب النسوية) في العاصمة البحرينية المنامة خلال شهر تشرين الأول الماضي برغم الإخفاقات الكبيرة فإنها كانت ضرورية من أجل الحصول على التصنيف الدولي، وكذلك من أجل استمرار المنحة التي تقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم للعراق في حالة عدم المشاركة.


قوأضاف المصدر لـ(رياضة نرجس): ان أهم أسباب الخسارات المتتالية للمنتخب النسوي كان قصر فترة الإعداد وعدم الدخول في معسكر تدريبي وعدم لعب مباريات تجريبية قبل الدخول في المنافسات الرسمية في البطولة وجاءت لأجل التعرف على مستوى المنتخب الوطني بين المنتخبات العربية خاصة واننا لم نشارك في مسابقات رسمية من قبل. من جانبه قال سامي ناجي رئيس اللجنة النسوية في الاتحاد العراقي لكرة القدم: أن اللجنة النسوية في الاتحاد اجتمعت وناقشت الإخفاقات الكبيرة التي تعرض لها الفريق في البطولة العربية، وان اللجنة حملت المدرب سلام عمر مسؤولية الخسارات وتم إبعاده من تدريب المنتخب، وان البطولة تركت لدى اللجنة النسوية مؤشرات واضحة ويمكن لها أن تعمل وفقاً لما جاءت به هذه المشاركة من جوانب سلبية يمكن الإفادة منها مستقبلاً، مضيفاً: إننا سنعيد تشكيل المنتخب العراقي النسوي بأسلوب ورؤية جديدين بإشراف مدرب المنتخب رياض نوري الذي كان أصلا مدربا للمنتخب قبل تعرضه لوعكة صحية قبل البطولة. بينما قالت الدكتورة نوال العبيدي رئيسة الوفد العراقي المشارك في البطولة بكرة القدم, إن مشاركة المنتخب الوطني تعد الأولى له على المستوى النسوي ولم يتم إعداده إلا قبل 6 أو 7 أيام من المشاركة التي جاءت بشكل متسارع، ولم نقم سوى معسكر تدريبي واحد في أربيل بينما كان إعداد المنتخبات المشاركة قبل مدة طويلة وبشكل جيد، وأدخلت في معسكرات تدريبية في البرازيل وهولندا وغيرهما وأن بعض المنتخبات العربية يقودها مدربون أجانب مثل المنتخب الأردني الفائز بالبطولة الذي تشرف عليه مدربة ألمانية. وأضافت العبيدي: إن أهم إنجاز في المشاركة كان اعتماد المنتخب العراقي في تصنيف الفيفا، وصرف المنحة المالية المتوقفة بسبب عدم مشاركته في البطولات السابقة وبرغم أننا سنحصل على ترتيب متأخر حاليا في تصنيف الفيفا، لكننا يجب أن نحسن من أداء الفريق في المشاركات المقبلة لبلوغ مراحل متقدمة في التصنيف العالمي». وكان المنتخب الوطني النسوي بكرة القدم قد شارك في بطولة العرب التي اختتمت في البحرين الشهر الماضي وخرج بثلاث خسارات ثقيلة الأولى أمام الأردن بنتيجة (20- صفر) والثانية أمام مصر (15–صفر) والثالثة أمام لبنان (9– صفر)، علماً بان منتخب الأردن حصل على لقب البطولة بعد ان حقق الفوز على المنتخب المصري بنتيجة (1– صفر). من جانبها، قالت الشيخة حصة بنت خالد رئيسة اللجنة النسوية لكرة القدم في الاتحاد العربي للعبة والمشرفة على الفريق البحريني، انه شرف كبير ان تضيف البحرين هذه البطولة وهو حلم شخصي لي وقد تحقق والحمد لله وأنا سعيدة بمشاركة دول عربية لاول مرة مثل العراق وقطر، والبطولة أظهرت خامات رياضية كروية على مستوى جيد، وأنا فرحت جدا لمشاركة العراق وهذا دليل على أنهم تغلبوا على الظروف الصعبة التي يمرون بها وهي شجاعة تحسب لهم في المشاركة رغم حداثة التكوين وقلة الإعداد.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2