تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


الديك المغرور


في الصباح صعد الديك المغرور على صخرة مرتفعة وصاح بأعلى صوته مرحباً بالنهار الجميل، ولما كان الصمت يملأ الغابة فقد تصور الديك المغرور بأن كل سكان الغابة يصغون إليه باهتمام فازداد إعجابا بصوته، وحينما نظر الديك المغرور إلى بركة ماء صافية قريبة من الصخرة فرأى صورته فيها كأجمل ما تكون فتعجب من كثرة ألوانه الزاهية فازداد إعجابا بها.رفض الديك المغرور أن يغادر مكانه وبقي واقفاً أمام بركة الماء الصافية يتأمل ألوانه الجميلة، فتناسى كل أصدقائه.


بعد فترة أخذ الجوع يضعف جسمه وبدأ ريشه الجميل يتساقط ومع هذا فانه رفض أن يبتعد عن البركة الصافية ويعود لحياته القديمة.

اجتمع الديك الرومي والبطة البنية والإوزة البيضاء، وتأسفوا كثيراً على الحالة التي وصل إليها صديقهم الديك المغرور، ففكروا في حالته، وقرروا مساعدته بأسرع وقت.

حمل الديك الرومي قليلا من الحبوب الطازجة كالأرز والحنطة والعدس، وحملت الإوزة البيضاء ماء نقياً.. أما البطة البنية فقد جلبت إليه مجموعة من الأعشاب الطبية التي تقوي ريشه وتشفي حنجرته.

تعجب الأصدقاء من رؤية صديقهم الديك المغرور، فقد سقط ريشه الجميل وضعف صوته، وعندما رآهم فرح كثيرا وشكرهم على هديتهم فهو الآن محتاج للماء الصافي والطعام والدواء.. قرر الديك المغرور ان لا يترك أصدقاءه فهم طيبون.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2