تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


الـعـصـفـور


يجمـع قشـاً

بين الورد الجوري

يبنـي عشـاً

 


 

*  *  *

حولي ترعـى         

حيـوانات

و معـي تسعى

ذي النحـلات

*  *  *

هـذا بحـر

ما أغنـاه 

وهـنا زهـر

ما أنـداه

 

*  *  *

ذي بيئتنـا

ما أنقاهـا

و طبيعتنـا

ما أحلاهـا

*  *  *

أنا أعطيهـا

ما يرضيهـا

و سـأحميها

لا أوذيهـا

*  *  *

أبعد عنهـا

سوءاً ، ظلمـا

ألقى منهـا

خيـراً جمـاً



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2