تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


الحضانة القانونية


إذا ورد بكتاب المدرسة الخاصة بـ (المحضون) أنه يشعر بالمعاناة من سكناه فعلى المحكمة إجراء التحقيقات بذلك؛ لمعرفة أسباب معاناة (المحضون). 


القرار: لدى التدقيق والمداولة من قبل الهيأة الموسعة المدنية في محكمة التمييز الاتحادية وجد أن طالبة التصحيح كانت قد أقامت الدعوى أمام محكمة الأحوال الشخصية في الشطرة طالبة الحكم لها بحضانة حفيدتيها (ز) و(م)، بدلا من والدهما (المطلوب التصحيح ضده)، وبعد أن ردت المحكمة دعواها وصدّق الحكم تمييزا طلبت تصحيح القرار التمييزي، وأوردت في ما قدمته لهذه المحكمة سببا من الأسباب القانونية التي تؤدي إلى نقضه، فالثابت من الإضبارة هو سكن الطفلة (ز) في دار عمتها (ك) الكائنة في محلة الشعلة، فيقتضي التحقق من أسباب سكناها هناك، وإجراء المعاينة على تلك الدار، والتثبت من مصلحة المحضونة في البقاء فيها بعيدا عن شقيقتها (م)، أو والدها أو جدتها، أو مدى تأثير ذلك في كل من المحضونتين بمراعاة ما ورد في كتاب إدارة مدرسة العفة الابتدائية بشأن معاناة المحضونة من (قضايا عائلية)، وحيث إن محكمة الموضوع حسمت الدعوى من دون الالتفات لذلك، فأخل بصحة حكمها الممي،ز ولما كان القرار التمييزي المطلوب تصحيحه قد أغفل تدقيق النقاط المذكورة، والبت فيها، الأمر الذي يجعل طلب قبول التصحيح واردا؛ لذلك واستنادا إلى المادة (223/1) من قانون المرافعات المدنية قرر قبول الطلب وتصحيح القرار التمييزي الصادر من هذه المحكمة بعدد (3945/شخصية اولى/2009) وإعادة التأمينات المدفوعة إلى طالبة التصحيح ونقض الحكم المميز، وإعادة الإضبارة إلى محكمتها للسير فيها على وفق ما تقدم على أن يبقى رسم التمييز تابعاً للنتيجة، وصدر القرار بالاتفاق.

 



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2