تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


من مبادئ الصراع


حميد المطبعي

 لماذا الصراع ضرورة في المجتمع..

- لأنه يحرك أوتار التطور وينقل المجتمع الى مستويات أعلى من عمليات التغيير والتغيير..

وينتج الصراع مبادئ جديدة حتى على المستوى الاخلاقي في الفرد..


وسيولد فكر جديد يحدث البنى التحتية..!

وسيتيح لنا الفكر الجديد والاجتهاد والتجدد والانفتاح على عالم متغير..

ووسط حلقات الصراع سيشأ الوعي الديمقراطي وينشأ مع كل ذلك: العقل الاجتماعي الديمقراطي..!

وبدون الصراع:

1 - ستتوقف حركة التاريخ في منتصف الطريق..

2 - وخارج حركة الصراع سيظهر الانسان عبارة عن هيكل عظمي تجف فيه مادة الحياة.. أي تجف فيه الابعاد الافقية..

فالصراع: توتر.. هز القواعد الاجتماعية..

هو أيضاً انتقال من دور حضاري الى دور حضاري آخر.. وبه وبنتائجه الاخيرة يسجل تاريخ جديد للانسان..!

وللتاريخ عقل مدرك، لكنه حذر: يتحرك في لحظة تشتد فيها صيرورة التغيير..!

وللصراع ايضاً عقل مدرك وهو  يتحرك عندما نجده ينحاز الى الفرد المضطهد والجمهور البائس المعذب..

ومن مبادئ الصراع: ميله الى صناع الحياة الذين نحدر بهم ظلماً..!

وهناك من يعتقد ان التاريخ هو الافضل في قيادة الصراع بعد تحرره من أيدي غاصبيه..

أما الغاصبون للتاريخ فهم كل من يعرقل عجلة التقدم نحو سيرها الصحيح..

 لماذا سبق العراقي كل الأمم بالنزعة الانسانية..؟

- منذ لحظة اكتشافه التاريخ رفع العراقي شعاره الحضاري المعروف  وهو: (أن البشر جميعهم يحمل دماً أحمر) أينما وجدوا..

 ثم ان العراقي خلق في بيئة تنتج له صراعاً حركياً جعلته يبذل جهداً مضاعفاً في تحرير الرقاب البشرية من الظلم والعبودية..

إن الصراع هو الذي اضفى على العراقي الطابع او النزعة الانسانية وعبر تاريخه الطويل..!

 ما ايجابيات الصراع على العموم..؟

1 - يزرع بذرة التفاؤل في أعماق النفس..

2 - يقوم بترويض الغرائز واسكاتها..

3 - يقضي على كسل الروح والعقل..

4 - ينشئ دوافع جديدة في النفس لكي تتطلع الى المستقبل..!

 وهل ثمة سلبيات يحدثها الصراع..؟

 1 - اذا وظف الصراع لصالح الطبقات المضادة للتاريخ..!

2 - إذا حدث وإن خلق الصراع خصومة، متعمدة بين القوى الفاعلة في المجتمع..

3 - إذا تحول الصراع من الميدان التاريخي الحقيقي إلى الميدان العرقي أو الطائفي.

 متى يتم التلاقي بين الحرية وحركة التاريخ..؟

- لحظة إعلان قيام الثورات الانسانية..

أو في لحظة يتم فيها تحرير الحرية من الأبوة المجهولة..!

أو في لحظة ينجز فيها تحرير التاريخ من سلطة الأمر الواقع..

 ما الطموح الحقيقي الذي ينشده الانسان..؟

 1 - أن يتحرر المجتمع من آفة العبودية المزمنة..

2 - أن لا يبقى تمييز بين الناس..

3 - أن نشطب على الرقابة بحجة القانون وأن نلغي الملاحقة البوليسية باسم مقتضيات الدستور..

 من هو السياسي يرفض فكرة الصراع..؟

- من جيء به على تابوت..

 ما هي الاثار والعوامل التي تساعد على الصراع..؟

1 - إغتصاب الحق جهاراً.

2 - طغيان الأمية.

3 - انعدام التوازن في الادارة العامة.

4 - أن يتحول الديمقراطي الى ظالم سياسياً.

 من هم المضطهدون الحقيقيون..؟

- أولئك لأحقية طروحاتهم وضعوا في العزل السياسي..

وأولئك يضعون اصابعهم في الجرح..

وأولئك لا يبيعون الحرية في سوق النحاسة..!



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2