تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


جراحة التخسيس تخفض


واشنطن أكد باحثون أمريكيون أن ثلاثة أرباع المصابين بالسمنة والسكري في الوقت ذاته الذين أجريت لهم جراحة لإنقاص الوزن تمكنوا من التوقف عن أخذ أدوية السكري


 خلال ستة أشهر من إجراء الجراحة.وأشار الباحثون إلى أن الجراحة ربما تقضي على الحاجة للأدوية بشكل مزمن لعلاج السكري وخفض التكلفة العامة للرعاية الصحية وهو ما قد يمثل مبرراً قوياً لشركات التأمين لدفع تكلفة تلك الجراحات.وأوضح الباحثون أن جراحة إنقاص الوزن هي وسيلة التدخل الوحيدة فيما يبدو التي يمكن أن تنتج عن التخلص الدائم من كل من السمنة والنوع الثاني من السكري في أغلب المرضى الذين تجرى لهم. وزادت جراحات إنقاص الوزن بنسبة 200 في المئة خلال السنوات الخمس الماضية في الوقت الذي يسعى فيه المصابون بالسمنة لإنقاص أوزانهم وتجنب المضاعفات الصحية المصاحبة للوزن الزائد مثل السكري وأمراض القلب وآلام المفاصل وبعض أنواع السرطان. وحلل ماكاري وزملاؤه بيانات المطالبات التي تلقتها شركات التأمين من 2235 مريضاً أجريت لهم جراحة إنقاص الوزن خلال فترة أربع سنوات. ووجدوا أن من بين مرضى السكري الذين أجريت لهم جراحة لإنقاص الوزن ظل 25 في المئة منهم فقط يأخذون أدوية السكري بعد ستة أشهر من الجراحة وظلت هذه النسبة تتراجع. وبعد عام من الجراحة أصبحت نسبة من ظلوا يأخذون الأدوية أقل من 20 في المئة وبعد عامين أصبحت 15 في المئة فقط.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2