تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


اضرار وفوائد موانع الحمل


فعالية حبوب منع الحمل إنها الطريقة الأكثر فعالية بين جميع وسائل منع الحمل ، شرط المواظبة على استعمال هذه الحبوب بانتظام ودقة متناهية . في هذه الحالة يمكن أن تصل فعاليتها إلى 100%. يمكن أن يحصل الاخصاب إذا نسيت السيدة تناول حبة واحدة أو بعض حبات في بعض الأيام أو إذا بدأت بتناول الحبوب من اليوم السابع أو الثامن من الدورة بدول تناولها في اليوم الخامس مثلاً طريقة استعمال حبوب منع الحمل -


 تبدأ الزوجة بأخذ حبة واحدة من علبة حبوب منع الحمل ، التي تحتوي على 21 حبة ، مساء كل يوم بدءاً من اليوم الخامس من بدء الطمث ، حتى ولو كان الدم موجوداً ، وتستمر بأخذها على مدى واحد وعشرين يوماً . ولا تنقضي ثلاثة أيام على تناول آخر حبة حتى يبدأ الطمث الجديد . ثم تبدأ من جديد بتناول الحبوب بدءاً من اليوم الخامس من الدورة - يوصى بأخذ الحبوب في وقت معين من كل يوم ، قبل النوم مثلاً - في حالة عدم نزول دم الطمث في أي شهر من الشهور ، وفي حال كانت السيدة تستعمل الحبوب بانتظام ، عليها الاستمرار بتناول الحبوب بنفس النظام بعد التأكد تماماً بأنها لم تنس تناول ولو حبة واحدة وعدم وجود حمل - يوصى بالمداومة على تناول الحبوب بانتظام حتى ولو انقطع دم الطمث في شهر من الشهور وذلك بعد التأكد من أنها لم تنس تناول أي حبة. *ميزات حبوب منع الحمل - سهولة تناولها،لا تؤثر على ممارسة العملية الجنسية سواء أخذت في موعدها أو أثناء حدوثها ، انتظام الدورة الشهرية في حال كانت السيدة تشكو من اضطرابات طمثية، تحدّ من النزف الرحمي، تحدّ من آلام الاباضة و الطمث ، تشير الدراسات تضاؤل نسبة حدوث اورام الثدي الحميدة واورام المبيض الكيسية . * عوارض حبوب منع الحمل: تبين أنه يمكن تلافي هذه الأعراض بمجرد تغيير نوع الحبوب أو التوقف عنها نهائياً ، وأهم هذه الاعراض الثانوية الناجمة عنها ما يأتي :- - اضطرابات المعدة : قد تسبب حبوب منع الحمل قيئاً ودوخة وشعوراً بالثقل في منطقة المعدة ، وهي عوارض شبيهة بتلك التي تشعر بها المرأة الحامل عند الصباح ، لكن هذه الأعراض تزول بعد أيام أو أشهر أو بعد تبديل وقت تناولها - زيادة الوزن و السمنة : لوحظ أن نصف النساء اللواتي استعملن الحبوب لمدة سنة وأكثر قد زاد وزنهن 1 أو 2 كيلو تقريباً . ويعزو الاخصائيون هذه الزيادة إلى تحسن في القابلية على تناول الطعام واحتباس السوائل في الجسم والراحة النفسية وزوال القلق من امكانية حدوث الحمل - آلام و احتقان في الثدي : وهذا ما يمكن أن يحصل عند بدء استعمال حبوب منع الحمل ، ولكن هذه الاحتقان سرعان ما يزول عاجلاً أم آجلاً * متى يكون استعمال حبوب منع الحمل ممنوعاً ؟ وجود جلطة دموية أو انسداد في الشرايين، وجود تنفخ في شرايين الساق و مرض الدوالي،الاصابة بأمراض نفسية أو عوارض عصبية، تعرض المرأة لنوبات الصرع أو صداع نصفي أو كلي ،اصابة المرأة بمرض السكري و السمنة الزائدة،وجود مرض في الكبد و الاصابة باليرقان،اصابة الرحم بالتليف أو بأنزفة رحمية ،وجود احتباس مائي في عصب النظر أو ضعف فيه،السيدات المدمنات على التدخين بعد بلوغهن سن الـ 35 عاماً ،عند وجود أمراض في الكلى مع وجود زلال في البول. * كيفية استخدام حبوب منع الحمل بعد الولادة على السيدة بتناول حبوب منع الحمل بعد حدوث الطمث الأول بعد الولادة ، أي بعد حوالي شهر أو شهرين من الولادة ، وذلك في حالة لم تكن المرأة ترضع طفلها. * ماذا يحصل للجنين إذا تناولت السيدة حبوب منع الحمل بطريقة الخطأ ؟ لا تسبب حبوب منع الحمل ضرراً يؤثر على الجنين كما يعتقد البعض . فوائد ومساوئ استخدام حبوب منع الحمل نسبة نجاحها عالية إذا أستخدمت بدقة،تنظم كمية الدم ومواعيد الدورة الشهرية ويقلل من ألمها ونزيفها،تقلل من خطر الإصابة من التهاب الحوض وامراض الثدي وسرطان المبيض والرحم،تقلل من حدوث التهاب المفاصل الروماتزمية، عند التوقف عن تناول هذه الحبوب تعود الخصوبة الى ما كانت عليه في السابق واحيانا تطول هذه المدة لتسبب ظاهرة عقم ثانوي لتناول الحبوب ويرتبط ذلك بنوعية الحبوب ومدة استعمالها وبنوع رد فعل جسم المرأة لها، تقلل مخاطر سرطان الأمعاء. ضرار ومشاكل استعمال حبوب منع الحمل والتي قد تظهر أو لا تظهر الغثيان والقيء،الاسهال ،الصداع ،حب الشباب ،وهذه الأعراض الخمسة تزول بعد 4 شهور من الإستعمال تصبغ على الوجه أو ظهور الكلف وهو عبارة عن بقع بنية اللون في الوجه،خصوصا على الوجنتين والانف والجبين.: نتيجة للاستعمال لفترة طويلة ويزداد عند التعرض لاشعة الشمس زيادة في الوزن:نتيجة امتصاص الاستروجين للماء واحتباسه في الجسم وازدياد الدهن والشحم ،وانتفاخ العضلات ،والافراط في الطعام تقلب في المزاج والتعب : وهذه الأعراض تظهر قبيل مجيء الدورة يؤثر على القلب والدورة الدموية بعد سن 35 سنة إرتفاع ضغط الدم ومشاكل في الدورة الدموية مثل الالتهاب الوريدي التخثري واليرقان وهذا يحدث عند الإستعمال لفترة طويلة - قد تسبب نوبات من الاكتئاب والتشاؤم و الكسل و العصبية وفقدان الشهية اللولب المانع للحمل اللوالب الرحمية هي كناية عن اجهزة صغيرة ، ذات أشكال متعددة ، مصنوعة من البلاستيك والنحاس ، تُدفع إلى داخل الرحم فتتخذ فيه بفعل مرونتها الشكل المطلوب وتمنع تعشيش البويضة على جدار الرحم . فعالية اللولب في منع الحمل إن طريقة استعمال اللولب في منع الحمل تأتي مباشرة بعد اقراص منع الحمل من حيث الفعالية ، وتبلغ نسبتها 98% . إمكانية حدوث حمل مع وجود لولب لا تتعدى 2% خلال سنة من وجوده . إن سبب حدوث الحمل قد تبين حسب الاحصاءات أنه كلما كان قياس اللولب صغيراً كانت نسبة الحمل اعلى . ابطال مفعول اللولب يمكن إبطال مفعول اللولب بمجرد سحبه من الرحم فيحدث الحمل في الشهر نفسه أو في الشهر التالي . طريقة استعمال اللولب يشترط في عملية وضع اللولب تعقيم دقيق ، حسب الاصول الجراحية ، لكل الاجهزة وتطهير الاعضاء التناسلية ، ولا يحتاج إلى أي نوع من التخدير ، كما أن العملية لا تستغرق أكثر من بضع دقائق لوضعه في جوف الرحم . يُحشر اللولب في ماسورة تدخل في الرحم ويضغط عليه لتبقى فيه . متى يجب وضع اللولب ؟ - بعد الانتهاء من الدورة الشهرية مباشرة - في أي وقت خلال الدورة الشهرية ولكن بعد التأكد من إمكانية عدم وجود بداية حمل - بعد 40 – 60 يوماً من الولادة - بعد الاجهاض مباشرة أو بعد الطمث الذي يليه ما هي الموانع التي تحول دون استخدام اللولب ؟ - وجود الحمل - وجود التهابات حادة أو مزمنة في الاعضاء التناسلية - وجود نزيف رحمي - وجود اورام في الرحم - اصابة المرأة بمرض الايدز ما هي مميزات اللولب كمانع حمل؟ لا يستغرق وضعه أو نزعه سوى ثوان ،يمكن تركه في داخل الرحم لعدة سنوات،يمكن ممارسة الجماع في أي وقت بعد تركيب اللولب ،لا يمنع الاباضة ولا يسبب تغييراً هرمونياً في جسم المرأة مثل اقراص منع الحمل ،لا يقلل من لذة الجماع ولا يخفف من شهوة القذف . مضاعفات و مضار اللولب -امكانية انزلاق اللولب : إحدى سيئات اللولب الرئيسية انزلاقه من مكانه ، وهذا يعني أن الرحم يرفضه ، ويحدث هذا الرفض لدى 7% من النساء -أوجاع في أسفل البطن : أحياناً ، يسبب اللولب آلاماً خفيفة في اسفل البطن ناتجة عن وجود جسم غريب في الرحم مما يسبب بعض التقلصات والمغص ، وهي اعراض يمكن أن تزول بتناول بعض المسكنات ولا تشكل أي خطر -نزيف رحمي : أحياناً يكون هذا النزيف غزيراً خلال الأشهر الأولى من استعمال اللولب ، ولكن مع مرور الزمن تخف هذه الانزفة وتصبح متقطعة اللولب الهرموني اللولب الهرموني هو كناية عن لولب يحتوي على مادة البروجسترون التي من شأنها تغذية اللولب وتقويته باستمرار ، مما يزيد من فعاليته ، ويخفض المضاعفات التي تنشأ عنه ، كما يمكن أن يكون حجمه أصغر من غيره ، وهذا يفيد النساء ذاوات الارحام الصغيرة الحجم إذا وضعت لولباً ، فهذه المعلومات ستفيدك إن اللولب الذي تستخدمينه حالياً يمكن وضعه ونزعه في عدة دقائق ، كما يمكن تركه داخل الرحم ، حسب نوعه ، لمدة تتراوح بين سنتين وست سنوات . مع ذلك يجب عليك أن تعيدي فحص اللولب بعد مرور شهر على وضعه ، أي بعد الطمث التالي ، للتأكد من ثبات اللولب في مكانه ، ويكون ذلك بواسطة الفحص النسائي ، وبعد ذلك يُفحص اللولب كل سنة مرة واحدة . وزيادة في الاطمئنان ، تأكدي من وقت إلى آخر من أن اللولب موجود في محله وذلك بواسطة اصابعك ، عن طريق لمس الخيط المتصل باللولب والمتدلي في داخل المهبل ، وهذا الخيط لا يمكن أن يشعر به زوجك عند الجماع لأنه خيط رفيع للغاية ، كالشعر ، خلافاً لكل المعتقدات السائدة عند الرجال . . 



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2