تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


فوائد نوم القيلولة للطفل الرضيع


زهراء عباس
يعتبر نوم القيلولة حيوي للأطفال، حيث يساعد على نمو جسم وعقل الطفل بصورة سريعة، كما يساعد نوم القيلولة الطفل الحصول على قسط النوم الذي يحتاجه جسمه.



عدد ساعات القيلولة التي يحتاجها الطفل:
- ينام المولود حديثاً من ساعتين إلى 4 ساعات صباحاً و ليلاً، ففي هذه المرحلة لا تتوقعي أن يكون نوم الطفل منتظماً، لذلك فاتركي المولود ينام كيفما يشاء.
- الطفل بين 6 إلى 8 أسابيع سيبدأ في ضبط مواعيد النوم، لذلك فإنه ينام من مرتين إلى أربع مرات يومياً ومن الممكن أن تزيد عدد مرات النوم.
- الطفل بين عمر 3 إلى 4 شهور يتبع نظام محدد في النوم صباحاً لذلك فهذا العمر هو الأنسب لوضع جدولا لنوم القيلولة للطفل.
- في عمر 6 شهور ينام الطفل من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً مرة في الصباح، وأخرى في الظهيرة ومرة أخرى أوقات العصر.
- الأطفال من 9 – 12 شهر ينامون مرتان في اليوم مرة في الصباح والأخرى في الظهيرة، وعند عمر 18 شهراً ينام الطفل في الظهيرة فقط، ويستمر الأطفال هكذا إلى عمر الثلاث والأربع سنوات.

تنظيم نوم القيلولة لطفلك:
عندما يبلغ الطفل 3 إلى 4 شهور يمكنك العمل على انتظام نوم القيلولة وذلك عن طريق:
- قراءة تعبيرات النوم التي تظهر على وجه الطفل، فقد يبدأ الطفل بفرك عينيه أو يشعر بالخمول. يخمل في الظهيرة أم بعد الغذاء مباشرة.
 - ضعي جدولاً محددا لمواعيد نوم القيلولة للطفل، وتجنبي أي شئ قد يعوق انتظام نوم الطفل، فإذا كان الطفل متواجد بروضة يوجد بها وقت مخصص لنوم القيلولة فيجب عليك الالتزام بهذه الأوقات في الأجازة الأسبوعية.
- إتباع بعض الطقوس الطفل على الهدوء حيث يلاحظ أن وقت النوم قد اقترب مما يساعده على الاسترخاء، و من هذه الطقوس: قراءة القصص أو الغناء للطفل.
بعض النصائح لنوم القيلولة مريح للطفل:
- ليس من الضروري ارتداء الطفل لزى النوم ولكن تأكدي من ارتدائه لملابس مريحة .
- توفير جو من الهدوء للطفل أثناء فترة القيلولة، فتجنبي تحفيز الطفل على اللعب ليهدأ وينام.
- عند فترة القيلولة ضعي الطفل في سريره الذي ينام فيه بالمساء فهو يربط بين السرير والنوم.
- لا تنتظري حتى يتعب الطفل قبل وضعه في سريره الخاص.
وأخيراً لا تقلقي إذا نام الطفل لمدة قصيرة في وقت القيلولة فطالما أنه نشيط في أوقات استيقاظه فهذا يعني أن جسم الطفل  قد حصل على احتياجاته في النوم.

أساليب تربية الطفل الرضيع تربية صحيحة:
 تربية الطفل تربية صحيحة مسئولية هامة تقع غالباً على عاتق الأم، فالهدف من تربية الطفل الرضيع بشكل سليم هو الوصول بالأطفال للتربية المثالية، ولا يعد تربية الطفل الرضيع أمر صعب، ولكنه يتطلب من الأم إتباع مجموعة من الأساليب عند تربية الطفل الرضيع.
تحديد الأولويات هي أولى دعائم التربية الصحيحة للطفل، حيث يقع على عاتق الأم القيام بتحديد أولويات الطفل الرضيع وذلك من خلال أن توازن الأم بين الاحتياجات والمسئوليات والرغبات المطلوبة منها؛ على أن تكون سلامة الطفل وراحته لها الأولوية الأولى لتحقيق التربية الصحيحة. كما يلزم الإشارة أنه خلال مرحلة تحديد الأولويات لابد وأن تراعي الأم أن تحقق ذاتها وعملها بجانب تربية الأطفال.
مشاركة تجارب الطفل تعد من أهم أساليب وأسس تربية الطفل الرضيع؛ وذلك من خلال مشاركة الأم الطفل جميع تجاربه كأن تستمع وتشاهد مع الطفل ما يسمعه ويشاهده، على أن تحترم الأم ذكاء الطفل وتشاركه الأفكار والآراء في سبيل تنمية شخصية الطفل.
وضع نظام ثابت للطفل أمر هام في ظل ازدحام الحياة بالعديد من المسئوليات، وبجانب تحديد نظام ثابت للطفل، لابد من مراعاة توفر عنصر المرونة لتنفيذ هذا النظام.
متابعة الطفل ركيزة أساسية من ركائز التربية الصحيحة، فلغرس قيم كالأمانة والإخلاص، والصدق لدى الطفل لابد من المتابعة ومكافأة الطفل في حال تنفيذ تلك القيم.
تشجيع الطفل من أهم عوامل نجاح الأم في تربية الطفل تربية صحيحة، ولابد من الحرص على تشجيع الطفل لتقوية مواطن القوة لديه والتغلب على نقاط الضعف، فالتشجيع يساعد الطفل ويحفزه ويدفعه دائماً للأمام.
التواصل مع الطفل من أساليب التربية المثالية للطفل بأن يظهر الآباء حبهم للطفل، وأن يهيأ الآباء للطفل جواً يحمل الحب والألفة والحنان، مع الاستماع إلى الطفل والتقرب منه عند اتخاذ أي قرار يخصه، فالحوار مع الطفل عامل ضروري للتأثير في تربية الطفل.
تعليم الطفل فالأبوين بمثابة الملقن والمعلم الأول، فمن خلال تواصل الأبوين مع الطفل ستكتشف الأخلاقيات الحميدة عند الطفل ويمكن ترسيخها في نفسه، وذلك عن طريق القدوة الحسنة التي يقتدي بها وينجذب إليها.
تدريب الطفل منذ الصغر على أن يكتشف مواهبه بجانب مساعدته على تنميتها، وذلك في ظل التدريب على ثقة الطفل بنفسه ليصبح أكثر كفاءة وقدرة على مواجهة تحديات الحياة.

الشامبوهات والكريمات وخطرها على الطفل الرضيع؟
الأمهات عادة ًما يستخدموا الكريمات المرطبة والشامبوهات مع أطفالهم حتى يكونوا في أجمل صورهم ؛ وفى هذا الإطار أظهرت الأبحاث التي أجريت على المواد المصنوع منها الشامبوهات وكريمات الأطفال وتبين أن الشامبو والكريم يحتوي على مادة تسمي " الفلاثات " وهى مادة كيميائية تنتشر في جلد الطفل وتسهم بشكل كبير في اختراق الجلد مع تكرار تعرض جلد الطفل لها.
وأشارت الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يكونون في مرحلة تكوين أجهزتهم المناعية هم الأكثر إصابة وتأثراً بأخطار تلك المادة الكيميائية.
والآن نستعرض مجموعة من النصائح للتقليل من  أثار تعرض الأطفال لمادة " الفاثلات " بالشامبو وكريمات الأطفال ":
- التقليل من استخدام منتجات العناية بالبشرة للأطفال الأقل من 8 شهور.
- التأكد من عدم وجود الفاثلات عند استخدام أي نوع من منتجات العناية بالبشرة الخاصة بالأطفال.
- تجنب استخدام عبوة المنتج الذي يحتوي علي مادة  الفاثلات لأن من الممكن أن تكون قد تسربت من المنتج إلى العبوة.
هكذا سيكون طفلك بمأمن عن المخاطر التي قد تحويها المواد الكيميائية المتواجدة ببعض المستحضرات.



 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2