تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


حنون مجيد
تحت ظل نخلة باسقة توقف الأطفال، لقد أتعبهم اللعب وحر الصيف.. التقط أحدهم تمرة سقطت من فوق فأكلها وقال:



أُمي.. أُمي،


فيضُ حنان ِ




في الصباح صعد الديك المغرور على صخرة مرتفعة وصاح بأعلى صوته مرحباً بالنهار الجميل، ولما كان الصمت يملأ الغابة فقد تصور الديك المغرور بأن كل سكان الغابة يصغون إليه باهتمام فازداد إعجابا بصوته، وحينما نظر الديك المغرور إلى بركة ماء صافية قريبة من الصخرة فرأى صورته فيها كأجمل ما تكون فتعجب من كثرة ألوانه الزاهية فازداد إعجابا بها.رفض الديك المغرور أن يغادر مكانه وبقي واقفاً أمام بركة الماء الصافية يتأمل ألوانه الجميلة، فتناسى كل أصدقائه.



هذا ما قاله هيرودت اشهر المؤرخين القدماء قبل الاف السنين حينما وصف هذه المدينة العظيمة التي حكمها ملوك ذوو خبرة ودراية من امثال حمورابي و نبوخذنصر وغيرهم





الصفحات
<< < 56
7 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2