تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات



بدو أحيانا ان تغير أنماط السلوك الاجتماعي داخل الأسر تحدده عوامل عامة وخاصة يتعلق بعضها بالموروث العام وبعضها بالتقاليد والأعراف السائدة، وغالباً ما كانت الأسر تفضل ان تكون




التعامل مع أبنة زوجي



 


أنا متزوجة منذ شهرين من شخص متزوج سابقا، ولديه ابنة تبلغ من العمر 6 سنوات، اشعر ببعض الارتباك في الطريقة المثلى لتعاملي معها لكي لا تكون هناك مشاكل سواء بيني وبينها، أو بيني وبين زوجي فما هي النصيحة؟



زوجي يخونني * بعد سنوات من عشرة زوجية رزقنا الله فيها ببنت وولد وبيت بسيط لم أعترض فيه يوما على ما كان ينقصه من أشياء كثيرة فقط لإيماني بأن القناعة بما يقسمه الله هي المفتاح لتحقيق


إن مصير الأطفال يتأثر بمشكلة الطلاق، إذ تعد هذه المشكلة بالنسبة لهم تجربة نفسية قاسية تؤثر في بناء شخصية الطفل بالإضافة إلى أنها تفسد الطفل، إذ تجعل من مشاعره غير مستقرة،


علينا أن ندرك أن هناك حقيقة مرتبطة بطبيعة البشر، وهي أننا جميعاً خطاءون، فالكل مفطور على صدور الخطأ منه صغيراً كان أم كبيراً، ومن الخطأ يتعلم الرجال، وحينما يكون تعاملنا مع أبنائنا قائما




الصفحات
<< < 1112
13 


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2