تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


عالية طالب
من الامتيازات الخاصة التي يتمتع بها المثقف في أي مكان في العالم، هي قدرته على استخدام اللغة واللعب بالالفاظ وتطويع الكلمات لتستطيع ان تفعل فعلها في المتلقي وتحقق مقاصدها وأهدافها، وعبر هذه النقطة المهمة تفردت هذه الشريحة وتميزت واوجدت لها جمهوراً يتابعها ويحرص على الإفادة من منجزها "الإبداعي" والمعلوماتي والثقافي الذي يقدم ثراء العقل البشري بأساليب متعددة الاتجاهات والرؤى والإبهار،


حب (دوريس ليسنغ) التي ألهمتني أعمالها أن أعنى بالوضع الإنساني ووعي الفرد بعالمه في كل عمل أنجزه مهما كان ذاتيا أو محليا.. كان صباحا ماطرا في صيف لندن عندما اشتريت من مكتبة شهيرة قرب شارع أوكسفورد رواية (العشب يغني) لدوريس ليسنغ،


فاروق محمد
في كل خطاب مهذب يجب أن نلتزم الصوت الواضح الهادئ كي تصل أفكارنا إلى القلب قبل السمع،هذا بالعام أما خطابنا للمرأة فيحتاج خصوصية أخرى لحساسية المرأة وحساسية الخطاب مهما كان، ولعل الهمس هنا لا يعني التغني والتغزل لكنه همس آخر قد يحمل بعض العتاب والتنبيه، فقد كثر الكلام عن حقوق المرأة حتى صار لغطاً متداخلاً صاخباً- في بعض الأحيان- وفقد منطق التسلسل والوضوح أحياناً أخرى.


ياد السعيدي
جهل فاضح ميز بعض مقدمي ومقدمات البرامج السياسية والثقافية والخدمية والمنوعة  فترى احدهم يصول ويجول في الفضاء بلغة ركيكة مغلوطة على الأغلب ومعلومات ضعيفة جاهلا بأبسط قواعد اللغة والمنطق والإعلام لينصب من نفسه واعظاً للجمهور من خلال إجاباته وسرده تفاصيل سطحية يفرض من خلالها رأيه وتجربته ويفضح ميله وهواه وتظهر هذه الحالة في البرامج أحادية التقديم التي تعتمدها بعض الفضائيات نتيجة لإفلاسها من الأفكار الجديدة الحوارية والمتحركة.


ماذا يعني التفكير الحر ؟ أن تعيش حراَ، وأن تفكر بالطريقة التي تجدها ملائمة لحقٍِ لك في الحياة .. وحواسك جميعها تتفتح على أفق رحب ؟


نقف جميعاً على عتبة مرحلة تكوين الملامح، وهي مرحلة أعدها نقطة انطلاق أو بيئة جديدة تتصف بالهدوء والعمل. ان الارتياح الذي رافق تشكيل الحكومة سيؤسس لدور جديد من اثبات الذات وهو دور لابد من أن يعطي نتيجة قياسية نظراً لاكتمال النظرية السياسية للعراق الجديد.


عالية طالب
أثبتت الأديبة العراقية حضورها الفاعل في مشهد الخلق الإبداعي المتجدد دوماً في عراق الفكر الأصيل ولم تلتفت كثيراً لضيق حجم حصتها في واقع الاهتمام النقدي  الحقيقي ولا الشهرة التي تستحقها فعلاً محلياً وعربياً، بفعل  عوامل مؤسساتية وشخصية ومجتمعية ومستويات فهم غرائبية،


أرسلت لي الشاعرة اللبنانية الصديقة (عناية جابر) مختاراتها  الشعرية (لا أخوات لي) مع كاسيتات أغان عربية كلاسيكية بصوتها، احتجزوا الطرد في المطار، كبلوا القصيدة والصوت  بالظنون، حاصروا الحرية كشأن  أية سلطة ترتاب بالكتاب والغناء، انتظرت يومين وثلاثا لأتسلم الطرد المحتجز، مر شهر كامل ثم أنبأوني أنهم أفرجوا عن الكلمات وصوت الشاعرة.



كيف ينظر الرجل الشرقي الى الصداقة النظيفة الخالية من اي غرض، بين الرجل والمرأة ؟ سبق وان وجهت مثل هذا السؤال الى مجموعة من الرجال بمختلف الاعمار والأفكار والثقافات، وخلصت بنتيجة ان حتى الرجل المثقف عندنا ، ينظر بعين الريبة وعدم الارتياح الى الصداقة البريئة بين الرجل والمرأة، ربما  ما زال مقيدا بأغلال الترسبات الماضية، والجذور التي تحرم مثل هذه الصداقة، وبعض  المثقفين  لا يرتاح عند طرح مثل هذا السؤال ويروح يراوغ، ويتلكأ في الإجابة وأخيراً يختم حديثه بالقول، نحن شرقيون ولا يمكن ان نكون غير كذلك، وأتذكر هذه الحادثة التي روتها لي صديقتي عائدة حيث قالت:



أبٌ ثري، فاحشُ الثراء، كان يرجو أن يعلّم ابنه ماذا يعني العوز والحرمان من أسباب الرفاهية والرغد التي يحيا فيها. فأرسله لكي يقيم بعض الوقت مع الفلاحين في مزارعهم.
أمضى الابنُ ثلاثة أيام وثلاث ليال في المزرعة. ثم قفل عائدًا إلى المدينة، حيث والده، الذي طلب لقاءه ليسأله عن تجربته، تلك التي وصفها الولد بأنها كانت إيجابية للغاية وزاخرة بالمعرفة.



* ماذا نقصد بالتاريخ السري...؟


- التاريخ الذي يبقى مكتوماً لزمن طويل إلى أن يندثر تدريجياً، أو هو الذي يقسط بالظهور لعلة ٍ في خطورته وأهميته الاستثنائية، ومن أشكال هذا التاريخ:

 




يضعنا تشكيل الحكومة الجديدة امام واجب نراه استثنائيا وهو تقديم الدعم الكامل للرفع من قدرة الحلقة الوزارية وجعلها موازية للطموح بل وفاعلة وبالمستوى المطلوب منها. ان اهمية هذه المرحلة تكمن في التوافق الجمعي الذي اقر بعد مخاضات صعبة وانتج في نهاية المطاف اصرارا مبدئيا على الوحدة الوطنية وتنقية الاجواء وايجاد تفاهمات ستراتيجية توصل الانسان العراقي سريعا الى الرفاهية والتقدم والازدهار في ظل القيم الديمقراطية الراسخة والممارسات السياسية الحافظة لحقوق الانسان وقيمه.




الصفحات
<< < 1819
20 
2122 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2