تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


عصام القدسي


أصبحت ظاهرة الأغنية الشبابية السريعة مصدر قلق للمتلقي الذي يتمثل بالجمهور من محبي الطرب والموسيقى والغناء العراقي، ودافع اهتمام الدارسين والمراقبين لهذه الظاهرة السلبية، واستهجان مطربين برعوا في السبعينات والثمانينات وحتى التسعينات وقدموا أحلى الأغنيات، 


القاهرة-   امجد محمد سعيد


في سابقة مهمة هي الأولى من نوعها في تاريخ الدراما العربية عرض طوال شهر رمضان الماضي على قناة (ATV) التركية التي تصنف ضمن أكبر وأشهر خمس قنوات تركية، مسلسل سقوط الخلافة بعد دبلجته إلى اللغة التركية.




عمر الحيالي


صافي مكرم لـ(نرجس):


جمال, رقة, ذكاء, وثقافة.. صفات أهلتها للتتويج على عرش الجمال. عراقية وان أوحى شكلها بغير ذلك فهي تحمل ذات الروح التي تجتمع في كل عراقي.. درست الإعلام ولها مطامح في الغناء والطرب..




كريمة الربيعي


ما يزال ركب الأعمال الفنية المحلية متعثراً وعلى بُعد خطوات طويلة مما وصل إليه العالم، أو العالم العربي على الأقل، وبقيت الثلاثية الفنية العراقية (سينما- دراما- مسرح) تقتفي أثراً واهماً، بعد أن كانت لها الريادة بين البلدان العربية إذا ما استثنينا مصر (هوليوود الشرق)، أما الآن فلا أحد ينكر تفوق الأعمال السورية والخليجية على نظيرتها العراقية.




ريسان الفهد


أجرت نرجس دردشة ممتعة تضمنت أسئلة كثيرة مع المذيعة والإعلامية القديرة هناء الداغستاني، تحدثت فيها الأخيرة عن صفحات كثيرة من حياتها في الإعلام، وقلبت ذكرياتها ومواقفها، كما أضاءت جوانب مهمة من حياتها الشخصية ومسؤوليتها في البيت، وتوجهها إلى الكتابة في الأدب.. التفاصيل في السطور التالية:



خفة دمها ووجهها السمح وإجادتها التعامل مع الكاميرا منحتها قبولاً كبيرا على الشاشة.. هكذا قدمت رفل عبد الإله نفسها كمذيعة ومقدمة برامج عبر الفضائيات العراقية.تعترف رفل أن المصادفة وحدها من قادتها لولوج عالم تقديم البرامج، وتؤمن بأن الشكل مطلوب جداً في هذا العمل، بالإضافة إلى الثقافة وسرعة البديهة.



في مقابلة مقتضبة طرحت (نرجس) على الفنانة القديرة زهرة الربيعي، أسئلة عديدة وسريعة، وأجابت الربيعي بلباقة معهودة على المواقف التي وضعناها فيها، فماذا لو؟




غفران حداد


نسمة سليم فنانة كوميدية من طراز خاص،شكلت حضورها الفني على شاشة التلفزيون المحلي بطريقتها المحببة في الأداء ، بدأت مشوارها منذ عام 2007 وتركت بصمة واضحة مع نجوم الفن العراقي وخاصة في مجال الكوميديا، ولقبها الجمهور بأنها خليفة الفنانة أمل طه, التقتها مجلة «نرجس» وكان حوارا لا يخلو من دراما.




اجمع تشكيليون من الرواد والشباب على ان الفن التشكيلي العراقي يمر الآن في أصعب مرحلة منذ التغيير الذي شهدته البلاد، إذ لم يجد اهتماما من قبل المعنيين بعد ان كانت ترصد له مبالغ ضخمة من ميزانية الدولة.فهل سنشهد لاحقا تابينا لفن ابتدأ مع حضارة سومر واشور لينتهي في زمن الالفية .





غفران حداد


«لو أصاحب خوش صاحب».. من منا لا يذكر هذه الأغنية التي طالما ردّدناها حتى سارت مثلاً لما تحتويه كلماتها من حكمة تنصح في اختيار الصديق أو الحبيب، ومع هذا فأن صاحبها قد يغيب عن أذهان كثيرين بسبب بعده عن الوسط الفني واكتفائه بالأمسيات والمهرجانات التي تعد على أصابع اليد الواحدة.




أجرى الحوار: عمر الحيالي


كما في الأفلام.. تختار الصدفة طريقاً لها في عالم الأضواء.. لم تخطط يوماً لتكون ممثلة ولم تحلم بذلك, لكنها تصف دخول الفن بـ»الإدمان» لا يمكن الكف عن تعاطيه, جريئة وصريحة لكنها ترى ان ما يقدم من أعمال مهما بلغ حده لا يرقى ان يتصف بالجرأة.. قوية الشخصية، 




عادل الميالي


يحتل الكاريكاتير مكانة متــميزة وبارزة في الصــحافة المــقروءة، بفعل قدراتـه وفاعلــيتـه فــي التأثير والتعبير ،بحيث أضحى ضرورة وعنصراً أصيلاً في الصحف والمجــلات لـــه أهدافه وخطورته، لذا صار توظيفه من التقاليد والأعراف في مـــجال الصحافــة،





الصفحات
<< < 56
7 
89 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2