تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات



أقامت التشكيلية العراقيه  رؤيا رؤف معرضا فنيا جديدا   في ميرزبورك – لايبزك – المانيا ، وتتحدث عن احدى لوحاتها المشاركة في المعرض فتقول:اردت ان اعكس المرأه التي تحمل العراق على هيئة جبل هائل ارتدته عباءه على رأسها .. ودمعتها دم تجري من عينها .. وضفيرتها سعفة نخله .. 




عن دار الدار بالقاهرة صدرت مجموعة شعرية جديدة للشاعر العراقي امجد محمد سعيد بعنوان ( خلف ساحات التحرير ) تضم عشر قصائد كتبت خلال العامين المنصرمين , وتستوحي القصائد مضامينها من التغيرات السياسية والاجتماعية والثقافية التي طرأت على الوطن العربي والحراك الشعبي الكبير الذي هز الشعوب العربية حتى الان .




التعبير عن وجود الثقافة من عدمها، لا يقتصر على أقوال ومشاهد، فلا يمكن أن تحكم أن فلان مثقف أم لا، لمجرد أنك سمعته يتحدث باللهجة الدارجة (العامية) أو يتمنطق بالعربية الفصحى، أو أنك لم تعجب بهندامه وأناقته، الثقافة عادة ما تتعدى هذه الآفاق وتعبرها نحو مدى باذخ بألوان إنسانية.. الثقافة أن تشعر بقيمتكَ كإنسان وأن من حولك بشر، أن تتعامل على أساس أن هناك أرواحا تتألم أو تنتعش عندما تقرأ وتشعر بعمق الكلمة، كثيرة هي المعاني التي تعبر عن الثقافة،




خلال دراسة أجريت مؤخراً للمشهد الشعري النسائي تبين أن هناك أشباه شاعرات يكتب لهن شعراء (بلا ضمير بالطبع) ويتباهين بما ليس لهن، وهناك أشباه شاعرات ايضاً يسرقن الافكار من قصائد الآخرين أو يفككن قصائدهم وينسجنها بطريقة بليدة. ومنهن من يكتب النقاد عنهن غزلا نقديا مجاملاتيا لنفخ تجاربهن، والمشهد الشعري النسائي يعاني من ضعف كبير مقارنة بالمشهد الرجالي، وهناك شاعرات حقيقيات، ولكن عدد المزيفات أكبر بكثير من عددهن.




غرام الربيعي



-1-

أيقظ ذاكرتي

نشيد الدللول

بحثا عن أم لم تكمل عبور الجسر

لأنها

على موعد مع الماء

عند توقيت الخيانة

على الجسر المتآكلة حروفه





طـه الزرباطي




  لستُ بصدَد العودة؛ لكن صورة الدم الذي غطى أرضية الحمام،انتفاضة شفتيك،وجهك الأصفر الكالح،الابتسامة البلهاء التي تصورتها،حتى كبُرت وصارت خاصتي،هكـــــــذا تتصَيدكَ الصُدفــة  ؛القدر لتصبح صاحب قضية أو عاشقاً أو مجنوناً،ربما لهذا تجنبـــــتُ سماع تعليقات كثيرةـ ونحن قد لا نمــلك غـيرهاـ:إنه يدخل جهنـم... انتحار.!.كافر..مجنون .... ..ربما عاشق فاشل..من أجل امرأة يا للغباء.....صاحب اللحية الكثة كرر:أتركوه ...يمـــــوت كالكلب..زند...يـ...ٌق




استطلاع: قحطان جاسم جواد 


بعد فترة طويلة من القراءة والتثاقف.. هل أصبحت صاحب فراسة في اختيار الكتب الجيدة من العناوين؟ أم مازالت العناوين توهمك فتوقعك في فخها؟ وعلى أي معيار تعتمد حين تبتاع كتابا من بين آلاف العناوين؟



يقول الأديب وارد بدر السالم عن رواية أحلام مستغانمي الأخيرة «الأسود يليق بك» هي لعبة لغوية لا غير تجيدها مستغانمي بطريقة احترافية..! مهارات وصياغات أنتجها الشعر وأقوال الفصحاء في الهيام والغرام !



ماكثة فِي حَقِيبَة الروح.. وَجَيب المسافات خَارج عَن بِرواز الخُطى .. وهذه الابتسامات لا تتَبْرع دَوْماً بنَسْج الأمل عَلَى نَوْل التفكير مذ أثبتت توغلها بقَطيفَة أيامنا.. هذا البرد يَهْصر أصابعنا بمشاكسة رموش الحروف.. وبِجِوارنا أطياف يَتيمة الأكفان.. تقف عَلَى صَعيد ثورة فقيد ينادي بصَدَى الحنين حي على نافلة البوح.. 


          أقوال.. أقوالهم .. 


 




      نصب السندباد البحري


أشر الكاتب والشاعر طالب عبد العزيز حال نصب السندباد البحري للنحات البصري قيس العمر، فقال هو عمل جبسي غاية في الجمال والتناسق، يصوّر إحدى حوادث السندباد البحري البصري، حوريات خرجن من البحر عاريات، حاسرات يستحممن بالريح وبالشمس والنيلوفر، كان النصب قائما في ساحة الطيران، قريبا من نهر الخورة، لكن، بعد ربيع العراق في 2003 هبَّ نفر بدعوى (نصرة الدين والمذهب)




واجه المعرض الذي عرض أعمال الفنان التشكيلي حسن الصباغ على ضفاف نهر دجلة في شارع المتنبي، العديد من الانتقادات برغم من أنه قد حظي بمشاركة كبيرة من قبل زوار هذا الشارع.. وقال المواطن احمد كامل إن طبيعة المجتمع العراقي ترفض عرض مثل هكذا لوحات، كونها تجسد المرأة وهي عارية.




ترجمة: عدوية الهلالي 


(اليد الساحرة)


دون أن تترك أثراً


التهمت السماء جميع القصائد


وانقض الصمت على ذكراك..





الصفحات
<< < 56
7 
89 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2