تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


بغداد/ أفراح شوقي                            عدسة/ ادهم يوسف
كانت خطواتهم تشبه خطوات الماضين لمراسيم عرس  كبير، ملابسهم الأنيقة وفرحتهم تحكي لهفة عمرها سنوات طوال، الساعة تشير الى الثانية من ظهر يوم الخميس الماضي، وفي منطقة الباب الشرقي وبالتحديد قرب خزان الماء الكبير، كنت ارقب تدفق النساء من اعمار وشرائح  متفاوتة صوب مدرسة (ظفار) الابتدائية  للحاق بالدرس الأول والتخلص من الأمية والجهل  الى الأبد، انه اليوم الأول من المشروع الذي شرعت به منظمتا الأمم المتحدة واليونسكو بالتعاون مع مجلس محافظة بغداد ووزارة التربية ومنظمة تموز للتنمية الاجتماعية ويضم ما يقرب من 160 مستفيداً ومستفيدة ممن
فاتتهم فرص التعليم.


حقيق وتصوير/ باهر غالي
ما ان يبزغ ضياء فجر جديد، ومع أولى ساعات النهار، تنطلق قوافلهم باتجاه الشمس، يحملون على أكتافهم أكياساً فارغة، أخالها مملوءة هموماً ثقالاً لزمن لم يرحم براءتهم، وإنسانيتهم.. أطفال صغار، تلمح على وجوههم تجاعيد المسنين، وعلى أكتافهم هموم الكبار.. وجوه اسمرت بفعل حرارة الصيف اللاهبة.. ولفحات برد الشتاء القارسة.. ثياب رثة مزقتها عوامل القدم..


ابتهال بليبل
عندما تتجول في شوارع بغداد عَليك أن تكون صامتاً، لترى أمامكَ حالات من الحياة والموت، وترى العابرين من حولك تقوس كاهلهم في العمق، تَسير وأنتَ تُصغي إلى أصوات الشوارع والسيارات، ليبدو الجميع منشَغلاً في طابور طويل من الهموم والأحلام والأماني التي عجزوا عن تحقيقها،


كربلاء/نرجس 
بعض العادات المتوارثة وخاصة في مسالة الزواج لم تزل موجودة حتى اليوم وقد اخبرني صديق انه خطب لانبه بنتا وجد في نسبها وسمعة أهلها مكانا لكي يتقدم لخطبتها إلا أن ابن العم وقف حجر عثرة حين هدد ونهى..


أفشت السر/ أفراح شوقي
اتهموها بأنها لا تحفظ الأسرار، بسبب صفة الثرثرة التي اشتهرت بها على مر العصور، وابتدعوا الأمثال والأقوال  التي تصف (فلتان) لسانها وسرعة نشرها الخبر بين الناس، وراح الكثير يحرص كثيراً على عدم إيداعها أي خبر، لكنها أمام سرها الأوحد الكبير تبقى صامتة ولن تقوله لأحد على الأغلب،  انه سر عمرها الذي تزيد من كتمانه كلما مضت السنون!!


ميساء الهلالي
التزم الأب أمام المحكمة بعدم تعريض ابنته للأذى كونها مغرراً بها.. وطالب المحكمة بالقبض على الفاعل واعتبر فعل ابنته التي تعرضت إلى الاغتصاب ليس فعلا طوعيا لذا فهي تحتاج إلى المساندة أكثر من أي شيء آخر.. وعادت الفتاة إلى بيتها.. وبدأت المؤامرات تحاك ضدها.


خاص/ نرجس
قصص تبوؤ المرأة العراقية للاعمال تطفو على بحر من الحكايات لبعضها عبق  حكايات الف ليلة وليلة في أساطيرها وأخرى تحاكي الواقع في همومه، كي تتحول المرأة من إنسانة «مكسورة الجناح» بحاجة الى معيل الى قدرة إثراء مادي تبعث كالعنقاء في زمن الشدة لكي تعيل عائلتها وزوجها المعوق او والدها المريض.


تحقيق/ أسماء عبيد
(س) فتاة في الثلاثينات من عمرها، موظفة في  شركة، تقول إنها كادت تفقد عذريتها على يد شاب تعرفت عليه عبر الإنترنت أوهمها بالحب الكبير ووعدها بالزواج، وراح الاثنان يتقابلان مرات عدة حتى أخذها ذات يوم إلى مكان بعيد عن الأنظار وبحجة الحب كاد يفقدها عذريتها لولا أنها صرخت وأخذت تضربه وهي مصدومة واستطاعت التخلص من براثنه، ولما لم يحصل على ما أراد راح يشتمها ويصرخ في وجهها وطردها وذهب إلى غير رجعة وحمدت الله أن انتهى الأمر على هذا الحال ولم يهددها بشيء .


فارقت الحياة لكنها تركت بصمتها... وجدوها في الطريق العامة ملقاة على جانبه وقد اخترقت الرصاصات جسدها.. وتساءل الجسد بأكمله «ماذا فعلت»؟ ...فلم يكن هنالك جواب . هكذا تبدأ مسرحية «العنف ضد النساء».. انها مسرحية واقعية أبطالها النساء، وضحاياها النساء أيضاً، والمتهم مجهول يتلبس أقنعة عدة، فيفلت من العقاب لتسدل الستارة بعبارة «الفاعل مجهول».



الساعة الثانية بعد الظهر في احد أيام شهر تموز الحار جداً.. كان ثلاثة أحداث يجلسون خلف إحدى سيارات الأجرة في منطقة شارع السعدون..استغربت لمنظرهم لاسيما وإن درجة الحرارة تجاوزت العقول.. أين أهلهم؟ و




حين تنبــري امرأة ما للإدلاء بوجهة نظـــــر او تعليق سياسي ينظر اليها بعض الرجــال باستغراب، وآخرون باستهزاء أحياناً.. معقول امرأة تتحدث في السياسة وما علاقتهـا بالسياسة وهل تفقه شيئا لتدلو بدلوها..؟ وكأن السياسة حقل ألغام ذكوري يحظر على النساء ارتياده.




لم يكن بالقرب من الشرطي الذي كان يؤدي نوبة الحراسة في ساحة الامين وسط بعقوبة شرطية لكي تقوم بتفتيش رانية العنبكي التي ارتاب فيها وهي تحاول عبور الساحة بعدما فشلت بتفجير الحزام الناسف الذي كانت ترتديه تحت ثيابها لكنه تمكن من تقييدها وجرى بعد ذلك تفتيشها وانتزاع الحزام الناسف عن جسمها، حدث ذلك في ربيع عام 2008، لتحال المتهمة من ثم الى محكمة قضت بسجنها لمدة سبعة اعوام ونصف العام.


 





الصفحات
<< < 2021
22 
23 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2