تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


نرجس- خاص


اعتاد الصحفيون تسليط الضوء على الأخبار والأحداث المهمة ونقل معاناة الناس وخاصة في المناطق الساخنة لكنه لم يسبق أن سُلط الضوء على تفاصيل حياة الصحفيات اللاتي يعملن كمراسلات في المناطق الساخنة لنقل الأحداث الأمنية هناك، وما بين الكواليس وخلف شاشات التصوير وما يحدث لهن وكيف هي حياتهن في ظل أجواء مهنة الموت التي قد تخسر المراسلة هي وطاقمها الصحفي حياتها بسبب زيارتهم لمناطق العنف أو تغطيتهم أخبار الجماعات المسلحة، 


ضمياء العزاوي وعصام القدسي


لماذا يكذب الأزواج؟ سؤالٌ يراود غالبية النساء لاسيما الذكيات منهن عندما يكتشفن كذب الزوج.وتعد الثقة المتبادلة بين الزوج والزوجة من أهم مقومات العلاقة الزوجية الناجحة، فهي تعني الصدق والإيمان بما يقوله ويفعله الآخر. أما الكذب،


ضمياء العزاوي


ملاذي الحميم


سماهر (25) عاما موظفة، قالت: دفتر ذكرياتي يمثل لي الكثير فهو أنيسي وذاكرتي، أعود له دائما كلما استجد حدث أو موقف في يومياتي على مدى أعوام طويلة، ولعل أقسى الأحداث التي دونتها في دفتري فقدان أمي وأبي وأخي وأختي الصغيرة، كتبت فيه عن بيتنا الجميل الذي تحول إلى ركام أنقاض وامّحت معالمه بعمل إرهابي.


عصام القدسي


ما زالت مشكلة عزوف الشاب عن الزواج أو فشله في استمراره معه، ورغبته بالسفر لتحقيق طموحاته، هماً يؤرق مجتمعنا بعدما أصبح يعجّ بملايين الأرامل والمطلقات والعوانس وسعي كثير من الرجال المتزوجين الى الزواج بمن تصغره بعقود، هذه الإشكالية الصعبة لابد من تسليط الضوء عليها ودراسة جميع جوانبها للوصول الى حلول ناجحة تعيد للمجتمع توازنه وترفع الظلم الذي لحق بنسائنا نتيجة الظروف التي يعشنها والتي تتسم بالفوضى والقتل والدمار


«حين تشب أي مشاجرة بيني وبين زوجي كنت احمل أغراضي، واترك بيت الزوجية بإصرار وبدون تردد واذهب إلى بيت أهلي، وبعد أيام يأتي زوجي ومن دون أن يعتذر لي وبمجرد أن يقول لي: أنا أتيت لأعيدك للبيت، كنت أعود بلا نقاش، بل واشعر بأنه قد تراجع عما كان عليه، وأقول مع نفسي: لولا شعوره بالندم لما جاء من اجلي، وأدرك في داخلي ان الرجل لا يتنازل بسهولة، وان تنازل فانه لا يعتذر بالكلام بل بالفعل».. هذا كان حديث شهرزاد علي التي اعترفت لنا بأن تركها للبيت في كل مرة كان له تداعياته على حياتها الزوجية.


عدوية الهلالي 


تأتي مفردة الصداقة من الصدق مع الاخرين ولا تختلف في هذا بين رجل وامرأة لكنها حين تكون بين رجل وامرأة تتحمل معان أخرى. مع تطور التكنولوجيا وتحول (الفيس بوك) الى عادة وضرورة لكلا الجنسين، صار من الطبيعي ان يكون للمرأة العديد من الاصدقاء وكذا الحال بالنسبة للرجل فالعلاقة (الفيسبوكية) لابد ان تكون الصداقة والصداقة فقط. لكن هناك من يشكّك بتلك الصداقة ويمنحها صورة اخرى وهناك من يمنع نساءه منها ويعطي نفسه الحق بممارستها.. إنها القاعدة الدينية التي تقول (ما اجتمع رجل وامرأة الا كان الشيطان بينهما) يضاف لها القاعدة الاجتماعية التي تنفي تماما وجود علاقة صداقة بين الرجل والمرأة.



عصام القدسي


هجرة الشباب العراقي والعقول العراقية، من ذوي الكفاءات التي تعد الأساس القوي لبناء البلد وتطويره ، ظاهرة إن دلت على شيء فإنما تدل على تفاقم الوضع المزري بعدما ازدادت البطالة بينهم وغابت فرص العمل إضافة الى عودة القتل العشوائي والطائفي الذي لا يستثني هذه المرة طائفة دون أخرى ولاشك إن ما يجري سببه السياسات الطائشة التي تنتهجها حكومتنا والصراعات التي تسود بين مكوناتها المختلفة التي تصل أوجها بين الحين والآخر.


ضمياء العزاوي


نتيجة الخطوات الجبارة والمذهلة التي خطتها البشرية في مظاهر الحياة وارتقاء جوهرها ومضامينها كافة  خلال العقود الأخيرة وبسبب التقدم العلمي والمعرفي الهائل وتغيّر أنماط الحياة وطبيعة التعاملات بين أفراد المجتمع، زوجة اليوم تختلف تماما عن زوجة الأمس بكثير ونحن نتكلم بصورة عامة لما هو سائد ولا تشمل مقارنتنا الحالات الاستثنائية لبعض زوجات الأمس واليوم. 



عصام القدسي


على الرغم من أننا نعيش في عصر العلم والمعرفة والتطور المذهل، في عالم المعلومات والتكنولوجيا، لا تزال فئات من الناس، وخصوصاً من شريحة النساء، بما فيهن المتعلمات والمثقفات، يعيشن في القرون الوسطى، ويتخذن من أوكار الدجالين والمشعوذين ومدعي السحر ومعرفة الغيب والتنبؤ عن طريق قراءة الفنجان والنظر بورق اللعب والخرز ملجأ يأوين إليه كلما اشتدت الحاجة ولاشك إن ما نشهده من لهاث البعض واللوذ بهؤلاء المخادعين سببه الشعور بالعجز أحيانا والجهل المطبق أحايين كثيرة. ترى هل أنت واحدة منهن وما هو رأيك بالموضوع. 


عصام القدسي


المشاكل التي تواجهينها مع زوجك تعد من المسائل الحتمية المفروغ منها بسبب اختلاف الآراء ووجهات النظر والمزاج والوعي والبيئة خاصة في بداية الزواج لاختلاف البيئتين اللتين جئتما منها.وهذه الاختلافات والمشاكل اذا كانت بصورة معقولة وغير مبالغ فيها، 


بغداد/ إنعام عطيوي


كثير عدد العاملات في المؤسسات الأهلية، والعاملات في معامل وورش وأعمال حرة، وكاسبات في الأسواق والمحال وحتى في الشوارع والتقاطعات العامة. واغلبهن نساء متزوجات وعلى ذمة أزواج ما زالوا على قيد الحياة لكنهم مغيبون عن مسؤوليتهم الحقيقية في تحمل الإنفاق على الزوجة، وعلى الأسرة. 


ميسان / ماجد البلداوي


تشعر نادية محمود (38 عاما) بأنها امرأة مهمشة في عائلتها والمجتمع عموما، بعد أن يئست من إمكانية الارتباط بزوج وتكوين أسرة، بل وتعتقد أنها فقدت حتى الفرصة في أن تكون زوجة ثانية لرجل مهما كان عمره وشكله، لأن «القطار قد فاتها» من وجهة نظرها.




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2