تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

الاعداد السابقة

اعلانات


حسنين سلمان


اللغة العربية الفصحى
 مهددة بالانقراض
ومن خلال أستبيان أجراه د. علي نجم عيسى على طلبة كليتي الآداب والتربية في جامعة الموصل لعدد من الصفوف المنتهية في إحدى المدارس بفرعيها العلمي والأدبي ، اتضح أن الطلبة الذين يهتمون بالكتاب الخارجي والمكتبة المدرسية والصحف والمجلات من الذكور لا تتجاوز نسبتهم 34%، ومن الإناث 22%، فيما نسبة الطلبة الذكور الذين يهتمون بالفضائيات التي تعرض الأفلام والأغاني والمسلسلات والقنوات الرياضية تتجاوز الـ 81%،


تحقيق/ ضياء السراي


السياحة والآثار قطاعان متلازمان يدخلان ضمن مكونات الاقتصاد بشكل عام ويمثلان مورداً اقتصادياً كبيراً، وهنالك العديد من الدول لا تملك من الموارد إلا السياحة والآثار، والبصرة كغيرها من مدن العراق تملك مقومات السياحة وتمتلك الآثار أيضا، ومنها الدينية وغيرها من ملامح العمارة التاريخية لمدينة كانت ومنذ الأزل نقطة اتصال بين الشرق والغرب، وهي تملك مقومات استثمار هذا المورد وتطويره لكنه لا يزال غير مستغل، فما هي أسباب الإهمال الذي طال هذا المورد؟


غياث الفياض


ما تزال المرأة الريفية تعيش مكبلة بانظمة وقوانين واعراف العشيرة، ولا يكاد يفارق مخيلتها الخطر الأكبر، خوفاً من ان تتحول في يوم من الايام الى «فصلية» وحتى يأتي يوم زواجها فانها تتنفس الصعداء، لكن ما تلبث ان تعود الى ذات الدائرة من القلق والخوف بعد ان تصبح أماً وهي غير موفقة ان كانت ام لبنت، فذلك يعني ان بناتها عرضة لان يكن فصليات مستقبليات.
الفصلية كلمة مشتقة من «فصل» أي حد يوضع بين المتنازعين لانهاء النزاع، والمفردة تطلق على المرأة التي تدفع كثمن او بديلا للمال في حل النزاعات العشائرية التي تنشأ في بادئ الأمر بين الأفراد، وتتبنى العشيرة حل النزاع والفصلية ليست
مفردة جامدة لها وصف واحد فقط، لا بل هي مفردة تحمل الكثير من المعاني ولها الكثير من الاوصاف التي تندرج تحت هذه التسمية، التي سنطلع عليها لاحقاً.


استطلاع/ عادل الميالي


يعد تأخر سن الزواج أو العنوسة من المشاكل الاجتماعية الحقيقية التي يعانيها مجتمعنا العراقي بشكل خاص والمجتمع العربي بشكل عام، وقد أجمعت آراء العديد من المتخصصين الاجتماعيين والباحثين النفسيين على تفاقم هذه المشكلة يوماً بعد يوم نتيجة تعقد الحياة الاجتماعية.


 


متابعة/ نرجس
بعد سنوات طويلة من التعاطي الاجتماعي السري لظاهرة زواج السكرتيرات من مديريهن نجحت دراسة علمية جادة أجريت بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، في القفز بالظاهرة المخبوءة إلى هواء العلانية


خالد إيما  


أسئلة كثيرة تحتاج إلى من يروضها ويدخلها حيز الاشتغال والرؤية لتمور، ضمن موضوعة الجامعة، أو ما يسمى بالمؤسسة العلمية الحاضنة لكل المفاهيم والمقاييس العلمية. ومن أجل معرفة ذلك، لابد من طرح هذه الأسئلة، ليكون لنا أكثر من تصور ورأي، قد نرتقي به ليكون علاجاً نداوي به هموم المنظومة العلمية إزاء الكيفية، 


 


تحقيق/


 حيدر حمزة القريشي


روائح نتنة.. بطالة متفشية.. بيوت طينية.. وسقائف....


انه حي من أحياء العرب في ألفيتنا الثالثة عندما أطلت مشارفه علينا كنا نظن إن هناك فيلما سينمائيا يصور في حي بني عبس وقصة شاعر الفروسية عنترة بن شداد وعندما اقتربنا أكثر صعقتنا الروائح الكريهة التي ساعدت بانتشارها العواصف الترابية حتى إننا كدنا نفقد أمعاءنا الدقيقة منها والغليظة فظننا إن هناك رحى حرب تدور في هذا الحي وإنها من خدع القتال والقضاء على أعداء بني عبس وأخوتهم بني ذبيان..


 



ساجدة ناهي


(الصيف قادم فاستعدوا له) قد تتبادر الى ذهنك هذه الكلمات وأنت تتجول في مدينة الحلة الفيحاء حيث مظاهر الاستعداد لمواجهة هذا الضيف الثقيل الذي سيجثم على صدورنا لأكثر من ستة أشهر قد أصبحت واضحة الملامح في هذه المدينة خاصة وان الصيف في الحلة قد لا يشبهه صيف آخر حيث أسراب البعوض والحشرات الطائرة بمختلف أنواعها وإشكالها قد أثبتت كفاءتها في حرمان المواطن الحلي من النوم بلسعاتها المشهودة وفنونها في إزعاج المواطنين منطلقة من بساتين النخيل



كتب / رياض الركابي


 


فيض من الحب، وشراكة تؤطرها المودة والرحمة، تجتمع لتؤسس عش الزوجية، ورحلة من التعب، والصبر والألم، والدموع أحيانا، ورزق من الله بذرية صالحة تكوّن أركان البيت ( حصن العائلة وسقفها وملاذها)، واللبنة الأولى لبناء المجتمع . ولإدامة الشراكة بين الزوجين في ظل حياة متقلّبة بحلوها ومرّها يتطلب منهما توفير أرضية مناسبة يتم فوقها التفاهم والتخاطب بلغة مفهومة ومقبولة،



ساجدة ناهي تصوير/ حيدر الحيدري


اعتادت (فطومة) ان تلتحف بطانيتها الوثيرة وتغطي وجهها لتداري دموعها الساخنة التي تذرفها وهي تتذكر والدتها التي أجبرتها ظروفها القاهرة على ان تأتي بها الى هذا المكان لتعيش فيه بعيدا عنها. (فطومة) هي اصغر طفلة في دار الأيتام عمرها 6 سنوات وكتب عليها ان تعيش يتيمة برغم ان والديها ما زالا على قيد الحياة.




جاسم الصغير



تغير وضع المرأة كثيراً مع تغيرات الحياة وخاصة بعد نيلها قسطا كبيرا من التعليم والحصول على شهادات عليا في تخصصات كثيرة مما أهلها لشغل مواقع هامة في أي موقع وظيفي دخلت فيه، من هنا يبدر سؤال مهم عن إمكانية شغل المرأة المناصب القيادية والقيام بأعباء هذه المناصب وما تتطلبه من مؤهلات وهل المرأة قادرة على تأدية هذه المهمة وهل تمتلك المرأة مؤهلات لذلك أم أن النظرة التقليدية التي لا ترى المرأة إلا جليسة البيت وتربية الأطفال بسبب الرواسب الكامنة في عقلية الكثير من أبناء المجتمع؟




تحقيق/ سها الشيخلي



ظاهرة الخضوع الى مبضع الجراح من اجل الحصول على أنف جميل، أو على صدر كاعب وشفاه مكتنزتين، باتت رائجة عالمياً ومحلياً، ولم يقتصر الأمر على النساء بل الرجال أيضاً والأسباب متعددة منها: الحصول على وجه جذاب،




الصفحات
<< < 1718
19 
2021 > >>


 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2