تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

كاريكتير

الاعداد السابقة

اعلانات


دعوة لتأسيس الجمال

حيثما توجد المرأة يوجد الجمال، عبارة توجز الكثير من المعاني التي تتعلق بمفهوم الجمالية وتأثيره على المجتمع، وغالبا ما نقرأ اليوم ترحما على جمال المرأة الذي كان واضحا محليا في اغلب مرافق الحياة العامة في العراق، ذلك الجمال لم يكن مقتصرا على الوجه والشكل الخارجي بل على كل ما يقدمه وجودها من تشذيب وتهذيب لأي تجمع تتواجد فيه، فالكل يحسب لوجودها حسابا والكل يعرف ان للجمال اشتراطات لا يمكن ان تقترب
من القبح او التجاوز اللفظي والسلوكي والاخلاقي.



تأثيرات الواقع وكيفية تناوله في الأدب والفن

بغداد/ عادل الصفار


 اجمع ادباء وفنانون على ان الابداع هو انعكاس لواقع الفنان والكاتب بعد مروره بمراحل التأثر والتفاعل والخبرة.. ولكن في الوقت ذاته قد يحد التأزم من نشاط المبدع ويشل تفاعله ويدمر طاقاته فلم يعد يرى الدنيا من حوله إلا غمامة سوداء باعثة للقلق والخوف والترقب لانفجار آخر ينتج موتاً جديداً ويولد أزمات تتبعها ازمات. 



فوزية الشندي: لست ميتة.. لكنني شبعت!

حوار: قحطان جاسم جواد


فنانة من مدرسة التمثيل المثقف الذي يقدم عمله  ببصمة خاصة لا يمكن ان تنسى ابدا، فنانة تركت اثرا واضحا في المشهد الثقافي العراقي عبر اعمال مهمة جدا مثل مكاني من الإعراب مع الكبير الراحل جعفر السعدي والدمعة الباردة وسطور على ورقة بيضاء مع الفنان الكبير يوسف العاني وافلام الجابي  مع جعفر علي  والرأس مع فيصل الياسري ويوم آخر  مع صاحب حداد. 


طفلي عدواني ومخرّب.. ماذا أفعل؟

زهراء الجمالي


أغلب الأمهات ينتابهن الحرج أمام الاخرين حين يبدأ الطفل بالصراخ والبكاء ويرفس الارض بقدميه حين يطلب شيئا ويصر عليه، ويفعلها داخل البيت ايضا فارضا على الأهل قبول تصرفه وتلبية رغباته وان لم يفعلوا فسيستمر ازعاجه وتشنجه حتى يحقق ما يريد، فكيف تتصرف الأم والعائلة في حالات مشابهة؟


الشورجة..رئة بغداد التجارية وقلبها النابض بالحركة

عصام القدسي


برائحة التوابل والهيل والبخور يختلط عبق بغداد الأصيل ويشدك الى أعماق التاريخ حيث الماضي الجميل المليء بطقوس البغداديين وهم يتبضعون من اعرق أسواقهم وأشهرها (الشورجة). فهذه السوق القديمة التي كان اسمها وقت إنشائها خلال العصر العباسي المتأخر (سوق الرياحين) ثم استبدل الى (سوق العطارين)، 


المطران يوسف داود موصلي جاور البابا الكبير ولمع في الفاتيكان

حميد المطبعي


المطران يوسف داود ( 1829- 1890 ) من ثمرات المعرفة العراقية في القرن التاسع عشر، وكان من رواد النهضة العربية في الوطن العربي وأعمدتها باعتباره مصدراً مهما في اللغات السامية والعلوم الشرقية فضلاً عن اجتهاده في الفنون وبدراستنا جذور اليقظة الفكرية العربية نجد اسمه يحتل مكانة رفيعة في حقول تلك اليقظة مثلما احتلها رفاعة الطهطاوي وناصيف اليازجي واحمد فارس الشدياق ومحمود شكري الالوسي ومحمد حسين كاشف
الغطاء وبطرس البستاني .. اولئك اسسوا لنا بذور التحول من عصر الى عصر، وفي ذائقة تستجيب لنداء   التغيير..! 


نور زهراوي بطلة عروس الألعاب.. تتأرجح بين النجومية وترك اللعبة بسبب العوز المادي

بغداد/ طه كمر


تصوير/ حمودي عبد غريب 


اسم شق طريقه في عالم عروس الألعاب لتجد ابنة الـ23 ربيعاً نفسها وهي احدى بطلات العراق ممن حققن العديد من الانجازات على الصعيدين الدولي والمحلي رغم صعوبة الظروف التي تحيط بالرياضة النسوية، بعد أن نشأت وترعرعت في محلة الكسرة ببغداد وهي في السابعة من عمرها وكلها اصرار ان تحفر اسمها بأحرف من ذهب على مضمار الساحة والميدان.


عراقية الجبل والهور

المشتركات الكبيرة التي تجمع نساء العراق في بؤرة واحدة، تشير الى ان المرأة العراقية رغم اختلاف اثنيتها وطائفتها وقوميتها ومذهبها ودينها.. هي امرأة واحدة تتمتع بهوية انتمائية تتكامل جغرافياً وتاريخياً ويمكن لنا ببساطة التعرف على جنسيتها بفعل الآلية التي تتعامل بها مع المجتمع وذاتها، بما يعيطها شكلا من اشكال التفرد الشخصي المتكامل.


من يحمي المرأة؟!

عالية طالب


سؤال يعتقد البعض أن جوابه سهل جدا وسينبري عدد غير قليل ليعدد لنا أشكال الحماية "المزيفة" التي يؤمن أنها موجودة بدأ من عائلتها وزوجها ومجتمعها والقانون العام الكافل.. ولكن سؤالنا هو من يحمي المرأة من كل هؤلاء الذين يفترض فعلا انهم اول من يحمي ويدافع  عن المرأة .


«احبك» الكلمة الغائبة الحاضرة بين الشريكين

عصام القدسي- زهراء الجمالي


باحثة اجتماعية عراقية سألت مجموعة من النساء عن آخر مرة قالت فيها إحداهن لزوجها «أنا احبك»، فتباينت الإجابات، غير أن الباحثة هذه طلبت من النسوة أن يبعثن برسائل نصية الى أزواجهن يقلن فيها «أنا أحبك»، وبدأت النسوة بالشروع في الإرسال ولكن المفاجأة جاءت بجواب الأزواج.. فماذا قالوا؟!


عميدة كلية العلوم للبنات د. إيناس الربيعي أول عميدة في جامعة بابل

بابل/ ساجدة ناهي


تصوير/ حيدر الحيدري


سنة واحدة مضت على تسلمها منصب عميد كلية العلوم للبنات وبصماتها الأنثوية الرائعة واضحة المعالم في كل مكان.. وعندما تقترب من محرابها العلمي تشعر انك تدخل واحة غناء اختلط فيها العلم مع الجمال والهدوء المميز.


80 %من طلبة الجامعات يخطأون في الكتابة باللغة العربية

إنعام عطيوي


أنا البحر في أحشائه الدر كامن 


 فهل سألوا الغواص عن صدفاتي


هذا بيت من قصيدة كتبها الشاعر حافظ ابراهيم وكله أسى على حال اللغة العربية ولساننا العربي، وكأنما الشاعر حافظ إبراهيم كتب هذه القصيدة وهو يخاطب بها جيلنا الحالي من خريجي الجامعات وحاملي الشهادات الأكاديمية ويرثي بها حال اللغة العربية وما آلت إليه من كوارث إملائية، 


التشكيلية رنا الطائي: أرسم ذاتي .. واستلهم البيت البغدادي العتيق

ما بين حب الشعر والرسم وجدت نفسها.. فتداخلت هواجس الامساك باللحظة الراهنة مع الامس بكل تاريخه المزدحم باللهاث فتناثرت الالهة لتعيد تشكيل الكلمة داخل المنظور البصري والوجداني والحسي فخرجت بلوحات الأنا والأنا دون ان يفلت الآخر من بينهما فكانت صورة المرأة هي الهاجس فيما يقف الرجل متأملا موقعه الاثير في بؤرة الجسد المليء بالصوت الضاج.



الفن التشكيلي: إهمال حكومي .. وعسر في التسويق

بغداد/ عادل الصفار


أكد محترفون وشباب ان تراجع الفن التشكيلي يعود لاسباب كثيرة أهمها الاهمال الحكومي بسبب غياب الوعي الثقافي بأهميته الفنية، كما لعبت الظروف الأمنية دوراً اكبر في هذا المجال من خلال مغادرة محبي اللوحات ومقتنيها ونفور السائحين من زيارة البلاد.



كاظم الساهرمرشحاً للانتخابات العراقية؟

تواترت الاتصالات والرسائل من داخل البلد وخارجه للتأكد من مصداقية إذا كان الساهر ينوي الترشيح فعلا للانتخابات أم إنها محض فكرة ومجرد حديث ورغم انتهاء مدة الترشيح وانتهاء التصويت في الانتخابات، 



الصفحات
<< < 56
7 
89 > >>





 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2